زيت السلمون
زيت السلمون أفضل 6 فوائد صحية له

يعد زيت السلمون من أهم المكملات الغذائية ذات المصدر السمكي التي تحافظ على صحة الجسم، حيث يتميز هذا الزيت بفوائد عديدة من أهمها الحفاظ على صحة القلب و الأوعية الدموية و العمل على خفض ضغط الدم ، بالإضافة إلى الحد من التهابات المفاصل وتحطيم الدهون الموجودة بالجسم إلى جانب العديد من الفوائد الأخرى التي سوف نسلط الضوء عليها اليوم من خلال هذا المقال.

لا يقتصر استخدام زيت السلمون كمكمل غذائي على صورته الطبيعية فقط بل يأتي أيضاً على شكل كبسولات طبية، وقد يتسأل البعض الآن عن سبب كون زيت السلمون من أفضل المكملات الغذائية دون غيره من الزيوت الأخرى، الإجابة ببساطة يا سادة أن هذا الزيت يحتوي على خصائص غذائية لا يشتمل عليها أي زيت آخر، فمن خلال الدراسات الأخيرة التي تم إجرائها من قبل العالم ويليام إي كونور William E Connor من قسم أمراض الغدد الصماء والسكري والتغذية الإكلينيكية في جامعة أوريغون للعلوم الصحية Oregon Health Sciences University، تم إثبات أن زيت السلمون يحتوي على أكثر من 80% من أحماض أوميجا 3 omega-3 fatty acids الدهنية وحمض إيكوسابنتاينويك eicosapentaenoic acid (EPA) و حمض الدوكوزاهيكوينويك  docosahexaenoic acid (DHA) المعروفة بفعاليتها الكبيرة في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، لذلك من الضروري بشكل كبير أن تضع زيت السلمون ضمن نظامك الغذائي حتى تضمن حصول جسدك على مقدار كافي من أحماض أوميجا 3 الدهنية التي يحتاج إليها الجسم يوميا.

دعونا نبدأ بتسليط الضوء أكثر على أفضل 6 فوائد صحية لزيت السلمون ربما قد لا تكون سمعت بها من قبل.

تتمثل الفوائد الصحية لزيت السلمون في وجود أحماض أوميجا 3 الدهنية التي يعتقد أنها توفر العديد من الفوائد الصحية لجسم الأنسان، ومن ضمن أهم هذه الفوائد التي تتمتع بها ما يلي.

الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية :

من ضمن أفضل 6 فوائد صحية لزيت السلمون أنه يساعد في الحفاظ على صحية القلب والأوعية الدموية بالعديد من الطرق، الأمر الذي أثبتته الدراسات التي نشرت في الجريدة الرسمية لجمعية القلب الأمريكية the Official Journal of the American Heart Association والتي أكدت على أن أحماض أوميجا 3 تساعد في الإبطاء من تراكم البلاك في الشرايين ومكافحة الالتهابات في الجسم، بالإضافة إلى دورها في الحفاظ على صحة الأوعية الدموية ومنع انسدادها، كل تلك الأمور تقلل من احتمال الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية والقلبية.

العمل على خفض ضغط الدم :

من الفوائد الصحية التي كشفت عنها الدراسات مؤخراً، دور زيت السلمون في خفض ضغط الدم في الجسم عن طريق المساعدة في انهيار الدهون الثلاثية التي تقلل بدورها من خطر الإصابة بالنوبات القلبية , heart attack وتصلب الشرايين atherosclerosis و السكتة الدماغية stroke.

تحطيم الدهون :

يساعد زيت السلمون في تحطيم الدهون الثلاثية التي تتمثل في EPA وDHA ، والتي تشكل بدورها خطر كبير على الجسم إذا ما تركت، حيث تؤدى إلى الإصابة بالنوبات القلبية وتصلب الشرايين.تعزيز التوازن والتنمية:

أكدت العديد من الدراسات (ومنها ما تم نشره في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية The American Journal of Clinical Nutrition) على ضرورة تناول أحماض أوميجا 3 وأوميجا 6 الدهنية لما لها من دور كبير وأهمية بالغة في تعزيز التطور الطبيعي والتوازن للجسم.

التخفيف من أعراض التهاب المفاصل :

تساعد أحماض أوميجا 3 الدهنية في قمع الجينات الالتهابية مما يساعد على مكافحة العديد من الالتهابات من ضمنها التهاب المفاصل والأمراض المزمنة ذات الصلة، وذلك وفق آخر الدراسات (معهد العلوم الطبية الحيوية والحياة Institute of Biomedical and Life Sciences في جامعة غلاسكو University of Glasgow) وفي العديد من الجهات المتخصصة.

الحفاظ على صحة الدماغ :

وفق آخر الأبحاث التي تمت على أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة في زيت السلمون، زاد من اعتقاد أن هذه الأحماض لها دور كبير في الحفاظ على صحة الدماغ المثلى ، ولازالت هذه الدراسات مستمرة إلى الآن لتكشف عن المزيد من التطورات والاكتشافات عن فوائد زيت السلمون، الذي يعتقد أيضاً أن له دور كبير في مكافحة الاكتئاب والحماية من الأمراض الناتجة عن التقدم في السن مثل مرض الزهايمر.

الأثار السلبية المحتملة لزيت السلمون:

صحيح أن زيت السلمون يتمتع بالعديد من الفوائد للجسم ولكن هذا لا يعني أنه يخلو من الأثار السلبية المحتملة عند تناوله والتي تتمثل في الآتي :

  1. التنفس و التذوق بطعم السمك
  2. الإصابة بالغثيان.
  3. اضطرابات المعدة.
  4. حركة الأمعاء الرخوة.

من ضمن أهم الاعتبارات التي لابد من الالتفات لها عند تناول هذا الزيت، عدم تجاوز الكمية المحددة يومياً ( ثلاثة 3 غرامات يومياً ) منه، فالاستخدام الزائد لأحماض أوميجا 3 يزيد من خطر الإصابة بالنزيف وقد يؤثر أيضاً على مستويات السكر، وأيضاً في حالة الحساسية من الأسماك لا يفضل تناول هذا الزيت قبل استشارة الطبيب أولاً.

ومن الضروري أيضاً أن تحصل على مكملات زيت السلمون من مصادر حسنة السمعة لا تحتوي أو تتعرض لأي تلوث أو سموم من البيئة.

المصدر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن