النوم السيئ لليلة و احدة قد يؤدي إلى زيادة مستويات بروتين ألزهايمر

تركواز بوست النوم السيء
النوم السيئ لليلة و احدة قد يؤدي إلى زيادة مستويات بروتين ألزهايمر

إن النوم السيئ لليلة واحدة فقط من يمكن أن تؤدي إلى المزيد من البروتين المرتبط بمرض ألزهايمر و الذي يتراكم في الدماغ.

إذ يميل الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر إلى الحصول على مجموعات لزجة من بروتين بيتا اميلويد

beta-amyloid protein

في أدمغتهم ،على الرغم من أن الدور الذي تلعبه هذه الصفائح في هذه الحالة غير واضح . ومن الممكن أن يساعد هذا البروتين في التسبب في هذه الحالة ، أو أن البروتين يقوم بتشكيل لويحات في الدماغ استجابةً للمرض بدلاً من ذلك 

ليلة نوم سيء واحدة لها تأثير بارز على مستويات بروتين الأميلويد بيتا

ولقد وجد الباحثون الآن أن ليلة واحدة من النوم السيئ لها تأثير بارز على مستويات الأميلويد بيتا beta-amyloid في الدماغ . واكتشف إحسان شكري كوجوري  Ehsan Shokri-Kojori وفريقه من المعاهد الوطنية للصحة في ماريلاند National Institutes of Health in Maryland ذلك باستخدام جهاز تتبع إشعاعي لقياس بيتا اميلويد في أدمغة 20 متطوعً ًخلال ليلتين.

و إن ليلة واحدة  فقط من النوم السيئ يمكن أن تؤدي إلى المزيد من البروتين المرتبط بمرض ألزهايمر  و الذي يتراكم في الدماغ.

وفي إحدى الليالي ، سُمح للمشاركين بفترة نوم مريحة ، و لكن في المقابل تم حرمانهم من النوم في الليلة الأخرى. وعندما استخدم المسح لتتبع المؤشر ، وجد الفريق أنه عندما يقتصر النوم على حوالي خمس ساعات فقط ، يزيد بيتا اميلويد في منطقتين من الدماغ يُعرف أنهما عرضة للتلف في مرض الزهايمر.

وكانت هذه المناطق هي الهيبوكامبوس hippocampus ، وهو منطقة مهمة للذاكرة ، و منطقة الثلاموس المهاد

Thalamus

، وهي تساعد على نقل الإشارات في الدماغ وتنظم النوم والوعي.

الحفاظ على الدماغ و صيانته

يُعتقد أن النوم مهم لإزالة المخلفات من الدماغ ، وهو ما قد يفسر سبب وجود المزيد من الأميلويد للبيتا في أدمغتهم بعد  ليلة نوم سيئة.

و قد تم ربط النوم الرديء بمرض الزهايمر من قبل. وغالباً ما يعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة من اضطرابات في النوم ، ويمكن أن يبدأ ذلك قبل عدة سنوات من بدء ظهور أعراض الزهايمر الأخرى.  و لكنه من غير الواضح بعد ما إذا كان النوم المتقطع هو مجرد عرض من أعراض الحالة ، أو ما إذا كان يساهم في ذلك.

و يقول ديفيد رينولدز  David Reynolds ، من جمعية الزهايمر الخيرية للبحوث في المملكة المتحدة

Alzheimer’s Research UK: "هناك أدلة متزايدة على وجود صلة بين النوم المتقطع ومرض الزهايمر ، ولكن من الصعب التخلص من السبب والنتيجة لتحديد ما إذا كانت مشاكل النوم قد تسبب تغيرات في داء ألزهايمر ، أو العكس هو الصحيح " .

و تشير نتائج لأبحاث قام بها باحثون في كلية الطب بجامعة واشنطن Washington University School of Medicine في سانت لويس  St. Louis -وقد نشرت النتائج بتاريخ 9 يناير 2019 في مجلة Science Translational Medicine- تشير النتائج إلى أن النوم الرديء يمكن أن يكون مؤشر خطير لتدهور صحة الدماغ . و قد تكون مراقبة النوم طريقة سهلة ومعقولة للكشف المبكر عن مرض الزهايمر.

و لكن في الجانب الآخر، يقول المؤلف بريندان لوسي Brendan Lucey ، أستاذ مساعد في علم الأعصاب ومدير مركز طب النوم بجامعة واشنطن Washington University Sleep Medicine Center، إنه "قد يكون قياس كيف ينام الناس هو طريقة غير موسعة للكشف عن مرض الزهايمر قبل أو عندما يبدأ الناس في تطوير مشاكلهم في الذاكرة والتفكير."

مرجع المجلة:

PNAS, DOI: 10.1073/pnas.1721694115المصدرالمصدر

الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن
إشترك الآن

احصل على أحدث المواضيع و تواصل و اترك تأثير.

تسجيل الدخول مع فيسبوك تسجيل الدخول مع جوجل