5 أشياء يجب فعلها إذا كنت تشعر بأنك بلا قيمة

غالبًا ما ينطوي الشعور بعدم القيمة على الشعور باليأس وعدم الأهمية.

غالبًا ما تكون هذه المشاعر من الأعراض الشائعة للاكتئاب ، ولكن يمكن أن تنشأ أيضًا بسبب أشياء مثل تدني احترام الذات أو الإهمال أو الإساءة أو الصدمة أو المواقف الصعبة التي تشكل تهديدًا لشعور الشخص بذاته.

الشعور بانعدام القيمة يمكن أن يسبب ضائقة كبيرة ويجعل من الصعب العمل بشكل طبيعي في الحياة اليومية.

قد تجد صعوبة في الشعور بالدافع لتحقيق أهدافك عندما تشعر أنه ليس هناك ما تفعله على ما يرام أو أن أياً من جهودك لن يحدث فرقاً.

لهذا السبب ، من المهم إيجاد طرق للتعامل مع هذه المشاعر الصعبة وطلب المساعدة عند الحاجة.

مواضيع ذات صلة :


لماذا قد تشعر بأنك بلا قيمة؟

يمكن أن يكون سبب الشعور بانعدام القيمة عددًا من العوامل المختلفة.

قد تلعب التربية والتجارب الاجتماعية والأسلوب التوضيحي والأحداث المجهدة وحالات الصحة العقلية دورًا في ذلك.

تتضمن بعض الأسباب التي تجعلك تكافح مع هذه المشاعر ما يلي:


صدمة الطفولة

ربما تكون قد مررت بتجارب سلبية في الطفولة تركت بصمة دائمة. يمكن أن يلعب الإهمال وسوء المعاملة وسوء المعاملة أثناء الطفولة دورًا في تنمية مشاعر عدم القيمة.

قد يحمل الأطفال الذين يتعرضون لسوء المعاملة أو الذين ينتقدهم الآباء أو غيرهم من مقدمي الرعاية مشاعر عدم الأهمية هذه إلى مرحلة البلوغ.

أظهرت الأبحاث أن هذه الصدمات الشخصية المبكرة مرتبطة بمشاعر لاحقة بانعدام القيمة


رؤية الأحداث السلبية على أنها خطأك

قد تنسب الأحداث السلبية إلى أفعالك أو خصائصك. قد يكون الأشخاص المعرضون لعزو الأحداث السلبية لأسباب داخلية أكثر عرضة للإصابة بأعراض الاكتئاب ، بما في ذلك انعدام القيمة.


نقد الماضي

ربما تعرضت لانتقادات من قبل الآخرين في الماضي. يمكن للتجارب السلبية التي يتعرض فيها الشخص للانحطاط أو يواجه انتقادات من الآخرين أن تجعل الناس يشعرون كما لو أنهم يفتقرون إلى القيمة.


صعوبة التعامل مع التوتر

قد تواجه مشكلة في التأقلم مع التوتر. يمكن أن يؤثر الإجهاد الحاد والمزمن على تصورات الشخص عن نفسه.

قد تشعر بأنك بلا قيمة بعد تعرضك لانتكاسة خطيرة مثل المشاكل المالية أو الطلاق أو فقدان الوظيفة.

مواضيع ذات صلة :


علامة على وجود حالة صحية عقلية

قد تكون مصابًا بحالة صحية عقلية. غالبًا ما تتميز اضطرابات المزاج مثل الاكتئاب بأعراض مثل الخزي والشعور بالذنب واليأس وعدم القيمة.

هذه الأعراض تخلق ضائقة وتجعل من الصعب إدارة المهام اليومية المعتادة.

 

ما تستطيع فعله

إذا كنت تعاني من مشاعر انعدام القيمة ، فهناك خطوات صغيرة وقابلة للتنفيذ يمكنك اتخاذها والتي قد تساعدك على البدء في الشعور بالتحسن.

إليك بعض الأفكار التي يمكن أن تساعد.


تحدث بلطف مع نفسك


الأشخاص الذين يشعرون بأنهم لا قيمة لهم غالبًا ما ينخرطون في التفكير السلبي والتحدث عن النفس.

قد يكون الأمر صعبًا في البداية ، لكن ركز على معاملة نفسك بلطف. عندما تلاحظ حديثًا سلبيًا عن النفس ، ابحث عن طرق يمكنك من خلالها إعادة صياغة تلك الأفكار بطريقة أكثر إيجابية أو واقعية.

بدلاً من التفكير في "لن أكون قادرًا على فعل ذلك أبدًا" ، على سبيل المثال ، قد تقول ، "يمكنني القيام بأشياء صغيرة كل يوم لأتحسن."


انتبه عند حدوث انعدام القيمة


تظهر هذه المشاعر السلبية أحيانًا استجابةً لمواقف أو أفكار أو تجارب أو حتى أشخاص معينين.

ابدأ بملاحظة متى تظهر هذه المشاعر ، وما الذي يحدث عند حدوثها ، ونوع الأفكار التي قد تساهم.

هذه طريقة واحدة للمساعدة في مكافحة الاجترار السلبي الذي قد يغذي مشاعر النقص.


افعل شيئًا لشخص آخر

في بعض الأحيان عندما تشعر بأنك عديم القيمة ، فإن تركيز انتباهك على شيء آخر غير نفسك يمكن أن يساعدك.

أظهرت الأبحاث أن الانخراط في أنشطة اجتماعية إيجابية مثل التطوع لمجتمعك أو مساعدة شخص آخر محتاج يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على سعادة الشخص ورفاهيته. 2 يمكن أن تساعدك مساعدة الآخرين أيضًا على الشعور بقدر أكبر من التواصل والهدف.


جرب تطبيقات الصحة العقلية


هناك عدد من تطبيقات الأجهزة المحمولة المختلفة المخصصة لتحسين الصحة العقلية.

قد توفر بعض التطبيقات أدوات مثلالتأكيدات الإيجابية أو تدريب اليقظة أو التمارين المتجذرة في العلاج السلوكي المعرفي (CBT) المصممة لمساعدتك على تحديد أنماط التفكير السلبي وتغييرها.


كيف أحصل على المساعدة

من المهم أن تتذكر أن الشعور بعدم القيمة يمكن أن يكون أيضًا علامة على حالة صحية عقلية أساسية.

إذا كانت هذه المشاعر مستمرة أو مزعجة أو تجعل من الصعب التعامل مع المهام اليومية ، فتحدث إلى مقدم الرعاية الأولية أو اتصل بأخصائي الصحة العقلية.

قد تخضع أيضًا لفحص جسدي واختبارات معملية لاستبعاد الحالات الطبية التي قد تساهم في ظهور أعراض الاكتئاب.

قد ترغب أيضًا في التفكير في تجربة العلاج عبر الإنترنت.

تشير الأبحاث إلى أن العلاج عبر الإنترنت يمكن أن يكون بنفس فعالية العلاج التقليدي وجهاً لوجه.

يقدم العلاج عبر الإنترنت طريقة يسهل الوصول إليها وفي كثير من الأحيان ميسورة التكلفة للحصول على المساعدة فيما يتعلق بمخاوف الصحة العقلية.

يمكن أن تختلف الخدمات التي تقدم العلاج عبر الإنترنت من حيث ما تقدمه وسعره وكيفية إجراء جلسات العلاج.


ملخص

  • في حين أن الجميع قد يشعر بأنه لا قيمة له من حين لآخر ، إلا أنه يمكن أن يصبح مشكلة خطيرة إذا كانت هذه المشاعر مزمنة ومنتشرة. لحسن الحظ ، هناك خطوات يمكنك اتخاذها قد تساعدك على الشعور بالتحسن.

  • المساعدة المهنية متاحة أيضًا ، بما في ذلك العلاج النفسي وجهًا لوجه أو الأدوية أو مزيج من الاثنين.

  • يمكن أن يزداد الاكتئاب سوءًا بمرور الوقت ، لذا فإن التحدث إلى مقدم الرعاية الأولية الآن بشأن مشاعرك بانعدام القيمة قد يضمن حصولك على العلاج قبل أن تزداد الأعراض سوءًا.  



عزيزي القارئ :

لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.


ننصحك بقراءة المقالات التالية :

الاستراتيجية الوحيدة لـ الرعاية الذاتية التي تحتاج إليها

الرعاية الذاتية : 5 ممارسات لكل مجال من مجالات حياتك

اسأل نفسك هذه الأسئلة العشرين لتحسين وعيك الذاتي

 


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن
إشترك الآن

احصل على أحدث المواضيع و تواصل و اترك تأثير.

تسجيل الدخول مع فيسبوك تسجيل الدخول مع جوجل