أفضل الاستراتيجيات للآباء والأمهات لتعزيز صحتهم العقلية

 أنت تعلم أن الاهتمام بصحتك العقلية أمر حيوي.  ولكن بصفتك أحد الوالدين ، فأنت أيضًا مقيد وبشدة بالوقت والطاقة .

 ومع ذلك ، بقليل من العزيمة ، يمكنك الاهتمام بصحتك العقلية تمامًا - حتى مع ما تلتزم به من مهام ، ورعاية أطفال وما الى ذلم من مهام الحياة.

 فيما يلي أفضل استراتيجيات تعزيز الصحة العقلية بالنسبة للوالدين .


الأهتمام باحتياجاتك الأساسية

 تتضمن هذه الأساسيات تناول الطعام بانتظام ، وتناول الأطعمة الغنية بالمغذيات ، وتحريك جسمك ، كما تقول Laura Torres ، وهي طبيبة نفسية في  معهد آشفيل ، نورث كارولينا.

 لتحقيق ذلك بالفعل ، تقترح حمل وجبة خفيفة وزجاجة ماء معك أينما تذهب وتناول الطعام عندما تطعم أطفالك.

 يمكنك أيضًا المشاركة في أنشطة بدنية ممتعة جدا مع عائلتك ، مثل المشي في الطبيعة الخلابة.

 
إعطاء الأولوية لوقت النوم

 تقول كارلين ماكميلان ، طبيبة نفسية تدربت في جامعة هارفارد ومؤسس بروكلين مايندز: "غالبًا ما يتعامل الآباء مع روتين أطفالهم لوقت النوم باحترام كبير ، لكنهم بعد ذلك يتجاهلون روتينهم".  

وتشير إلى أن قلة النوم تفسد مزاجنا و تتسبب في زيادة الضغط العصبي على كل فرد في الأسرة.


يمكن أن يكون إنشاء روتين وقت النوم أمرًا بسيطًا للغاية:

  •  اضبط الضوء الأزرق المنبعث من جميع الشاشات وقت الأستيقاظ ، حيث يقول ماكميلان: " يخبر الضوء الأزرق عقلك أن الوقت قد حان للاستيقاظ".  

  • توقف عن استخدام الأجهزة قبل النوم بحوالي 30 دقيقة.

  •  انخرط في نشاط للاسترخاء لمدة دقيقة أو اثنين ، مثل شرب شاي البابونج أو ممارسة التأمل الموجه لمدة 10 دقائق.


ضع حدودًا حول الطاقة المستنزفة 

 ما الذي يميل إلى استنزاف طاقتك العاطفية والجسدية والعقلية بشكل يومي؟  

على سبيل المثال ، يمكنك اقتصار فحص الأخبار على 15 دقيقة كل يوم والوصول إلى الفراش بحلول الساعة 10 مساءً.

 يمكنك وضع غلق هاتفك عندما تكون مع أطفالك.  يمكنك استبدال قهوتك بعد الظهر بكوب كبير من الماء البارد. يمكن أن يكون لهذه التغييرات الصغيرة تأثير كبير على حياتك ككل .


خذ فترات راحة للصحة العقلية

 "يجب أن يجد الآباء طرقًا لأخذ فترات راحة" ، حسب قول "ريدا ووكر" ، دكتوراه ، أخصائية نفسية إكلينيكية في هيوستن ، تكساس ، ومؤلفة "الدليل غير المعقول للصحة العقلية السوداء".  تتمثل إحدى هذه الطرق في استخدام وقت الشاشة بشكل استراتيجي.

 فكر في تلك الدقائق على أنها تعزيز للصحة العقلية: تواصل مع صديق ، أو سجل مشاعرك ، أو استمع إلى فيلم مضحك ، أو احرز تقدمًا في مشروع إبداعي ، أو قم بتمرين رياضي.


التزم بعلاجك ولكن ؟

 بالطبع ، إذا شعرت أن دوائك لا يناسبك أو أنك تعاني من آثار جانبية مزعجة بسببه ، فتحدث إلى طبيبك على الفور. عبّر دائمًا عن أسئلتك ومخاوفك.

  •  تدرب على السلوكيات الجيدة والنافعة

  • هذه الاقتراحات للأنشطة الصغيرة ولكنها مفيدة بشكل كبير:

  •  اخرج لتستمتع ببعض الهواء النقي

  •  اجلس في السيارة لالتقاط أنفاسك

  •  خذ حماما ساخنا

  •  تعامل مع مشاعرك مع شريكك

  •  مشاهدة عرض كوميدي


ركز على الأنشطة التي تفضلها

يمكنك أيضًا بدء النشاط الرياضي أو ممارسة تمارين التأمل واليقظة ، أو قم بزيارة أصدقاء الطفولة والذين لم تراهم لفترات متباعدة.


كن لطيفا مع نفسك

 يمكن أن يكون التعاطف مع الذات نعمة للصحة العقلية ، خاصةً عندما تكون في حالة توتر.

 في الأيام الصعبة ، اعترف بأنك تمر بوقت عصيب وقلل من توقعاتك ، كما يقول توريس - مع منح نفسك إذنًا خالٍ من العار لتخطي الأعمال المنزلية ، وتناول وجبة مجمدة أخرى ، وزيادة وقت الشاشة لأطفالك.

 ذكّر نفسك أنك تبذل قصارى جهدك واسمح  لنفسك أن تشعر بمشاعرك على حقيقتها - وابكي عندما تحتاج إلى ذلك.

 إذا كنت تشعر بأنانية حيث تهتم بصحتك العقلية ، فتذكر أنك إنسان يستحق أن يشعر وأن يكون جيدًا تماماً - تمامًا مثل أي شخص آخر.

 لذا ، تمامًا مثلما تملأ خزان الوقود ، تحقق من الزيت ، وأضف الهواء إلى إطاراتك لرحلة شاقة وطويلة بالسيارة ، " انت حقاً تريد أن تتأكد من أنك مليء بالوقود عقليًا وجسديًا" في واحدة من أفضل التجارب على الاطلاق .   



عزيزي القارئ

لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.   


ننصحك بقراءة المقالات التالية :

توجيه طفلك : 5 أخطاء يرتكبها الآباء عند توجيه أطفالهم

الاستمناء في مرحلة المراهقة: كل ما يجب أن يعرفه الآباء عن ذلك

النوم و أهميته للإنسان... لماذا ننام؟


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن