الرغبة الجنسية
ماهي أشكال الرغبة الجنسية المنخفضة عند النساء

استكشف بحث جديد أنواع النساء اللواتي يعانين من انخفاض في  الرغبة الجنسية. و يعرف انخفاض الرغبة الجنسية Low sexual desire على أنه أكثر المشاكل الجنسية شيوعاً التي تبلغ عنها النساء. و وفقاً لبعض التقديرات ، فإن ما تقدر نسبته بأكثر من 50% من النساء يعانين من آثاره.

و لكن :

ما هي أنواع النساء الأكثر عرضة للمعاناة من انخفاض الرغبة الجنسية؟ 

حدد بحث جديد نُشر في مجلة أرشيف السلوك الجنسي Archives of Sexual Behavior نوعين من الإناث - يشار إليهما بـ "المكتئبة عالمياً globally distressed " و " غير الراضية أو المستاءة جنسياً sexually dissatisfied " - و هما الأكثر احتمالاً للإبلاغ عن هذه المشكلة.

و ذكر مؤلفو البحث ، بقيادة سيوبهان ساذرلاند  Siobhan Sutherland  من جامعة واترلو University of Waterloo في كندا قولهم :

" لقد وجدنا أن النساء ذوات الرغبة الجنسية المنخفضة تنقسم إلى مجموعتين .

حيث عُرضت المجموعة المكتئبة عالمياً على وجه التحديد ، قضية علاقة تغلغلت في الجوانب الجنسية و غير الجنسية لعلاقاتهم كما يتضح من انخفاض الرضا عن العلاقة low relationship satisfaction و انخفاض الرضا الجنسي low sexual satisfaction . و في المقابل ، بدا أن ضائقة المجموعة غير الراضية جنسياً محصورة في المجال الجنسي ، كما يتضح من انخفاض الرضا الجنسي ، و ليس عن الرضا العادي عن العلاقة ".


و للوصول إلى هذا الاستنتاج

أجرى الباحثون دراسة استقصائية عبر الإنترنت لـ 508 من النساء البالغات في الولايات المتحدة. حيث طلب الباحثون من المشاركين إكمال سلسلة من المقاييس ، بما في ذلك المقياس العالمي للرضا الجنسي Global Measure of Sexual Satisfaction ، ومؤشر جودة الزواج Quality of Marriage Index ، و مقياس تقييم التعديل الاجتماعي  Social Readjustment Rating Scale ، و مقياس الاتصال الجنسي الثنائي The Dyadic Sexual Communication Scale ، و مؤشر هيرلبرت للرغبة الجنسية  Hurlbert Index of Sexual Desire.

كما طلبوا من المشاركات تقديم معلومات ديموغرافية عامة مثل العمر و العِرق  ، و حالة العلاقة، و طول العلاقة.

و استخدموا تقنية إحصائية تُعرف باسم تحليل الطبقة الكامنة latent class analysis  لتجميع الأشخاص معاً بناءً على أوجه التشابه في كيفية استجابتهم للمقاييس أعلاه. و قد ظهرت ثلاث مجموعات.


المجموعة الأولى:

المجموعة الأولى ، التي أطلق عليها الباحثون مجموعة "الرغبة المتوسطة (العادية) Average Desire" ، تصف الأشخاص الذين يعبرون عن مستويات طبيعية من الرغبة الجنسية ويسعدون عموماً بعلاقتهم الحالية. و قد بلغ عدد النساء في هذه المجموعة حوالي 342 ( أي ما يعادل  67%) ، و ذلك من بين 508 امرأة شملهن الاستطلاع.


أما المجموعة الثانية

و التي تسمى "المكتئبة عالمياً Globally Distressed " ،فهي تصف النساء اللواتي يعبرن عن انخفاض الرغبة الجنسية وانخفاض الرضا عن العلاقة. و قد ذكر المؤلفون أن :

"النساء في هذه المجموعة حصلن على أدنى تصنيفات في مؤشر هيرلبرت للرغبة الجنسية ، والذي كان متسقاً مع درجات HISD من العينات السريرية المحددة في البحث السابق.

بالإضافة إلى ذلك ،فقد أبلغت هذه المجموعة الفرعية عن تقييمات منخفضة للغاية للرضا عن العلاقة على جودة مؤشر الزواج وانخفاض الرضا الجنسي على المقياس العالمي للرضا الجنسي ". كما أبلغت النساء في هذه المجموعة أيضاً عن أعلى مستويات ضغوط للحياة.

و من بين 508 امرأة شملهن الاستطلاع ، وقعت 43 امرأة ( أي ما يعادل 8%) في هذه المجموعة.


المجموعة الثالثة

تشبه المجموعة الثالثة ، "غير الراضين أو المستائين جنسياً" ، المجموعة "المكتئبة عالمياً " فيما عدا أنها لا تميل إلى التعبير عن عدم الرضا عن العلاقة تقريباً. حيث تتراوح درجاتهم على مؤشر جودة الزواج ، على سبيل المثال ، من المتوسط ​​إلى المتوسط ​​المنخفض.

و بحسب الباحثين  ، تعاني هذه المجموعة من مشاكل جنسية "تقتصر في المقام الأول على المجال الجنسي" .

و من بين 508 امرأة شملهن الاستطلاع ، وقعت 123 ( أي ما يعادل 24%) في هذه المجموعة.

و يعتقد هؤلاء الباحثون أن عملهم يساعد في تفسير الفروق الدقيقة في انخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء. على سبيل المثال ، فمن الممكن أن تكون الرغبة الجنسية المنخفضة بين المجموعة المكتئبة عالمياً هي أحد الأعراض و ليست سبباً لمشاكل أخرى قد يواجهونها في حياتهم.

و تمشياً مع هذه الفكرة ، وجد الباحثون نمطاً من الإسناد الخارجي - أي إلقاء اللوم على الشريك بسبب عدم الرضا الجنسي - في هذه المجموعة. و وفقاً للباحثين ، يشير هذا الشكل من الإسناد إلى شعور باليأس و خلاف شديد في العلاقات.

و من ناحية أخرى ، فقد تجد النساء في المجموعة غير الراضية أو المستاءة جنسياً أن تجربتهن مع انخفاض الرغبة الجنسية هي مصدر مشاكل أخرى في حياتهن، و قد يكون من الأرجح أن يأخذن زمام المبادرة لإدارة المشكلة.


و اختتم المؤلفون بقولهم :

" تشير نتائجنا إلى أن النساء ذوات الرغبة المنخفضة لا يختلفن فقط من الناحية النوعية عن النساء ذوات الرغبة المتوسطة ولكن أيضاً عن بعضهن البعض بطرق ذات مغزى.

كما نأمل من خلال توضيح التجارب الفريدة للنساء ذوات الرغبة الجنسية المنخفضة ، أن يساعد هذا البحث في نهاية المطاف في تقديم معلومات حول ممارسات التقييم والعلاج للمهنيين العاملين مع النساء ذوات الرغبة الجنسية المنخفضة ".




عزيزي القارئ

لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.  


 ننصحك بقراءة المقالات التالية :

7 طرق لتهدئة الرغبة الجنسية بداخلك

ما الذي يسبب انخفاض الرغبة الجنسية Low libido ؟

النساء و الجنس : الاختلافات بين الإثارة الجنسية و الرغبة الجنسية


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن