ممارسة الرياضة
3 أسباب رئيسية تحتم عليك عدم ممارسة الرياضة كل يوم

 قد يتسبب روتينك الصارم الذي تلتزم به في التمارين الرياضية، في اعاقة تقدمك البدني.

حيث انك إذا قمت بممارسة التمارين الرياضية طوال الوقت و لم تسمح لجسمك بالراحة الكافية، فقد تجد أنك لا تتقدم بالسرعة التي يتقدم بها أولئك الذين يتمتعون بأخذ أوقات كافية من الراحة.

إنني  مثل أي شخص ، أعرف  كم هو شعور رائع عند إكمال التمرين الذي تقوم به .

فمن خلال ذلك يمكنك التخلص من التوتر بطريقة مفيدة و رائعة، وستشعر بالفخر لإنجاز مهمة صعبة ، وستنتج كمية هائلة من الإندورفين endorphins.

إلا أنه و بالرغم مما سبق ،  حتى أكثر المتمرنين حماسة يجب أن يأخذوا استراحة من حين لآخر. فعلى سبيل المثال ، عندما كنت في الكلية ، كنت أمارس التمارين الرياضية على مستوى عالي ،

و كنت أحاول تحقيق بعض الأهداف الرياضية ، و آخذ يوم راحة كامل على الأقل عدة مرات في الشهر.

 وعلى الرغم من أنه قد يكون من السهل الوقوع في فخ الاعتقاد بأن يوم عطلة من التمرين سيكون قادراً على إفساد  تقدمك وسيخفض من مستوى لياقتك البدنية، ، أو سيؤثر سلباً على صحتك العقلية والبدنية .

و لكنني هنا عزيزي القارئ لأؤكد  لك أن الأمر ليس كذلك  .

و في الواقع ، هناك عدد من الفوائد الرائعة التي يمكن اكتسابها نتيجة أخذ يوم راحة، ومن شأنه أن يقربك من تحقيق أهدافك الصحية واللياقة البدنية التي تنشدها. 

لذا ، إليك ثلاثة أسباب لعدم ممارسة الرياضة كل يوم ، بالإضافة إلى بعض العلامات التي يجب الانتباه إليها والتي قد تخبرك أن وقت راحتك قد حان .


1. ستحصل على دفعة قوية لما يلي:

 قد يبدو الأمر غير منطقي ، لكن كتلة عضلاتك ، من بين مقاييس اللياقة البدنية الأخرى ، تنمو فعلياً خلال أوقات الراحة.  و ذلك وفقاً لمجلة صحة المرأة Women’s Health التي تقول :

 "تزداد القوة و السرعة و كتلة العضلات فعلياً أثناء فترات الراحة. و  يُعرف ذلك من الناحية الفنية باسم "التكيفات المحددة للمطالب المفروضة" ... فإذا قمت بممارسة التمارين الرياضية طوال الوقت ولم تسمح لجسمك بالراحة الكافية، فقد تجد أنك لا تتقدم بالسرعة التي يتقدم بها أولئك الذين يتمتعون بأخذ أوقات كافية من الراحة."

 لذلك ، إذا كنت تتطلع إلى أن تصبح رياضياً أقوى وأكثر لياقة بدنية ، أو كنت تحاول فقط تعزيز لياقتك البدنية  بشكل عام ، فإن الضغط بقوة كل يوم دون راحة على عضلاتك  سيعيقك فعلاً عن ذلك. 

و لكن يمكنك بدلاً من ذلك ، أن تتخلى عن روتينك بعضاً من الوقت حتى تتمكن من جني فوائد الأيام التي تعمل فيها بجد و بقوة.


2. ستقوم بإنعاش عقلك:

 يركز الجميع على الجوانب الجسدية للتمرين.  ومع ذلك ، غالباً ما نفشل في الاعتراف بمدى تأثيره على العقل والصحة النفسية أيضاً.

و  على سبيل المثال ،فقد حدثت إحدى أفضل أحداث المسار الجماعي لدي عندما حققت الاتصال المناسب بين الجسد و العقل.

لقد كنت أعتقد حقاً أنني سأقطع خمس دقائق في الميل الواحد ، و بقيت مشغولاً ذهنياً بالسباق بأكمله ، ثم حققت هذا الهدف أخيراً.

 وبالمثل ، عندما كنت مستنزفاً و مضطرباً عقلياً ، لم أحقق في السباق ما كنت أريد. إذ حتى عندما كنت أتمتع باللياقة البدنية بما يكفي للقيام بعمل جيد ، لم أستطع الاستمرار في المشاركة في ذلك السباق ، وقد عانيت بشكل كبير. 

كما كنت أعرف أنه من أجل تحقيق أداء أفضل في السباق التالي ، سأكون في حاجة لأخذ قسط من الراحة فقط .

و وفقاً لعالمة النفس كريستينا دومينغيز Cristina Domínguez،  المتخصصة بتقديم المشورة للعملاء بشأن الأداء الرياضي:

 "إذا كنت عادةً شخصاً متحمساً لتتصبب عرقاً أثناء ممارستك التمارين الرياضية و وجدت أن محرك الأقراص هذا قد تبخر ، فمن المحتمل أن يكون هذا مؤشراً آخر على أنك قد تجاوزت الحدود و ستستفيد من بعض الوقت".

قد يكون من الصعب أن تأخذ إجازة لبضعة أيام في الوقت الحالي. و لكن ، و من خلال التركيز على صحتك العقلية ، ستستفيد على نحو أكبر بكثير ، لأنك ستجد في الواقع متعة في القيام بذلك بدلاً من ممارسة الضغطوط على نفسك.


3. ستقلل من احتمال حدوث بعض المخاطر:

 من خلال الحصول على أيام راحة في روتين التدريب الخاص بك ، يمكنك تقليل خطر الإصابة.  و هذا مهم للغاية ، خاصة وأن الإصابة يمكن أن تمنعك من ممارسة التمارين الرياضية لعدة أشهر إذا كانت شديدة.

و عندما تضغط على نفسك بقوة، وحينما يصرخ جسدك من أجل الحصول على الراحة ، فقد يكون ذلك مؤشر لحدوث لكارثة.

و  في الواقع ، تنص مجلة صحة المرأة Women’s Health على ما يلي:

 "هناك احتمال متزايد للإصابة مع بدء التعب .

و على الرغم من أن عضلاتك قد" تشعر "بأنها جاهزة للتدريب ، فقد يكون جهازك العصبي  مرهقاً جداً مما يؤدي إلى أنماط حركية سيئة وهذا يمكن أن يزيد من فرصة حدوث الإصابة."

 و في حين أنه سيكون هناك دائماً بعض مخاطر الإصابة عند الانخراط في أي برنامج لممارسة  التمارين الرياضية ،  إلا أنه بإمكانك تقليل فرص إصابتك من خلال التحلي بالذكاء والاستماع إلى نداء جسدك وزيادة مستوى تحملك تدريجياً وأخذ يوم راحة عند الضرورة.


كيف تعرف متى تأخذ يوم راحة؟

 قد يكون من الصعب تحديد الوقت الذي تحتاج فيه إلى قضاء يوم كامل تماماً بدون ممارسة التمرين، ولكن هناك بعض العلامات الشائعة التي يجب الانتباه إليها.

 و تشمل هذه العلامات:

 •  صعوبة الاستيقاظ

 • عدم القدرة على النوم

 • مستويات ضغط أعلى من المعتاد

 • حينما يكون الحافز الخاص بك منخفض أو معدوم

 • عدم القدرة على التركيز

 بالطبع ، هذه القائمة ليست شاملة لكل العلامات. ومع ذلك ، فهي تعد نقطة انطلاق جيدة.  و إلى جانب هذه العلامات ، ربما يكون المؤشر الأكثر أهمية هو ما تشعر به.  لذا ، استمع إلى جسدك ، وإذا كنت حقاً على الحياد بشأن ما إذا كان عليك ممارسة الرياضة أم لا ، فيمكنك دائماً استخدام مبدأ السلامة والحصول على يوم راحة.


كلمة أخيرة ...

 إذا كنت تشعر بالإرهاق الجسدي يوماً بعد يوم ، أو تشعر بالتوتر المستمر بسبب التفكير في ممارسة الرياضة ، أو كنت تشعر بالإرهاق التام ، فقد يكون الوقت قد حان لمنح جسمك قسطاً من الراحة.

و كلما شعرت بعدم وجود الحافز لممارسة الرياضة لعدة أيام متتالية ، فعادة ما ستكون هذه علامة على أنك بحاجة إلى قضاء يوم راحة.

فأنا عندما أستمع إلى هذه الإشارة ، أعود دائماً في اليوم التالي لأشعر بالانتعاش والتعافي والاستعداد لممارسة التمارين الرياضية بقوة مرة أخرى.

 فمن خلال الاستماع إلى جسدك وإعطاء الإذن لنفسك بأخذ يوم عطلة عند الضرورة ، ستنشأ علاقة صحية مع التمرين ، و هي ستساعدك في النهاية في العثور على ذلك الشعور الرائع بالسعادة.




عزيزي القارئ

لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.   


ننصحك بقراءة المقالات التالية :

أهم أسباب استعادة الوزن بعد الرجيم و الرياضة

الدورة الشهرية : ممارسة التمارين الرياضة خلال دورة الطمث Period؟

14 طريقة لـ إنقاص الوزن دون اتباع نظام غذائي أو ممارسة الرياضة

دراسة حديثة: ممارسة الرياضة في الصباح الباكر قد تقلل من خطر الإصابة بـ السرطان


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن