يوم
خطط يومك بذكاء: 3 أشياء ذكية لـ يوم فائق الإنتاجية ...

يمكن أن تساعدك طقوس الإغلاق على إنهاء يومك بشكل جيد... و بالفعل إذا كان من المعتاد بالنسبة لك قضاء بعض الوقت كل يوم في التخطيط لـ يومك، و اختتامه بطريقة جيدة، فستستمر في الاستمتاع بأيام رائعة على الدوام.

 إنني من أشد المعجبين بفكرة بدء يومك بطريقة هادفة...

و أعتقد أن بإمكانك استخدام المبدأ ذاته لإنهاء يومك.

حيث أنه يمكنك كل يوم ،و قبل أن تنهي يوم عملك ، أن توفر بضع دقائق لمعالجة فكرة كيف كان ذلك اليوم.

و ما عليك إلا أن تنظر إلى قائمة المهام الخاصة بك و أن تقوم بمقارنتها بين ما كان يجب عليك فعله مقابل ما حدث بالفعل.

و اطرح على نفسك الأسئلة التالية  :

هل كان من الممكن أن تفعل أفضل مما فعلت؟  و هل أكملت جميع مهامك القيمة التي كنت تنشدها؟

ذلك أنك إذا جعلت من المعتاد بالنسبة لك قضاء بعض الوقت كل يوم في التخطيط ليومك و اختتام يومك بطريقة جيدة، فستستمر في الاستمتاع بأيام رائعة على الدوام.

فالكيفية التي  تنهي بها يوم العمل  ،  يمكن أن تؤثر على سلوكك خارج العمل ، ورفاهيتك العامة والتي تمثل الشعور الداخلي ، ومدى نومك جيداً أثناء الليل وفي النهاية مزاجك في صباح الغد التالي.

و من المعروف أن هناك الكثير من الناس ممن يقضون آخر ساعة من يوم عملهم بصورة غير جيدة.

وأنا أقصد بذلك(الأنشطة التي تجعلك مشغولاً وتمنعك من إنجاز ما هو مفيد بالنسبة لك).

و لكن ، من المؤكد أن بإمكانك أن تفعل أفضل من ذلك كل يوم.

و لا شك أن هناك أشخاص آخرون يعلقون في عملهم حتى اللحظة الأخيرة و يبدأون اليوم التالي بنفس النمط العقلي وحتى قد يكونون في صورة أقل من ذلك.

إذا لم تكن منتجاً كل يوم ، فسوف يمر الوقت ببطء شديد.


 لذا ، تذكر أن 80% من المخرجات لديك يتم تحديدها بنسبة 20% من مدخلاتك سابقاً،  و ذلك وفقاً لما يعرف بمبدأ باريتو the Pareto principle.

و من المفيد أن تعرف كيف تستخدم وقتك و في أي مهام تحديداً. لذا ، قم كل يوم بقضاء آخر 20 دقيقة  للتفكير و المعالجة و لتحديد الأولويات ليوم العمل التالي.

حيث يمكن لهذه العادة البسيطة أن تحسن كفاءتك. فالطقوس الخاصة بإغلاق يوم العمل تغير كل شيء.

و يصف كال نيوبورتCal Newport في كتابه الأكثر مبيعاً : العمل العميق Deep Work : قواعد التركيز على النجاح في عالم مشتت ، أهمية إنهاء كل يوم عمل بالطريقة نفسها قائلاً :

"يجب أن يضمن هذا الطقس أن كل مهمة أو هدف أو مشروع غير مكتمل قد تمت مراجعته وأنك أكدت أنه بالنسبة لكلٍّ منها إما :  لديك خطة تثق بها لإكمالها و تحقيق الانجاز من خلالها، أو لديك خطة ستتم إعادة النظر فيها في الوقت المناسب."


1- توقف لحظة لتفكر فيما أنجزته :

    • إذا بدأت يومك بطريقة هادفة، فستكون قد أنجزت مهاماً رائعة ومفيدة. لذا ، قم بمراجعة ذلك، وسجل تلك المهام.و ركز على الإنجازات والتقدم.  

    • و احتفظ بقائمة مهام مكتملة لزيادة مستوى الرضا بداخلك....

    • و  احتفل حتى بمكاسبك الصغيرة.

و قد تم تسليط الضوء على أهمية التقدم في المبدأ الخاص بتيريزا أمابيل Teresa Amabile  و ستيفن كرامر Steven Kramer.

حيث أوضح البحث الذي قدموه والذي درس 12000 إدخال مذكرات قدمها 238 موظفاً في 7 شركات ، أن إحراز تقدم في عمل هادف يضيء حياة العمل الداخلية للشخص ويعزز التقدم لديه على المدى الطويل.

و قد كتبوا في هارفارد بيزنس ريفيو Harvard Business Review:

"لقد أدى بحثنا عن محفزات الحياة العملية الداخلية إلى مبدأ التقدم. 

و عندما تمت مقارنة أفضل أيام المشاركين في البحث وأسوأها (بناءاً على مزاجهم العام ومشاعرهم المحددة ومستويات التحفيز بداخلهم)، وجدنا أن الحدث الأكثر شيوعاً الذي أطلق عليه "أفضل يوم" كان أي تقدم في العمل من قبل الفرد أو الفريق.

كما كان الحدث الأكثر شيوعاً الذي تسبب في "أسوأ يوم" هو الانتكاسة بعد ذلك ".

 إنه من السهل جداً  عزيزي القارئ  أن تتوقف للحظة للاحتفال بمكاسبك - مهما كانت صغيرة.

كما عليك أن تحاول ألا تسمح لنفسك بالتشتت، و أن تخصص وقتاً لحساب مقدار تقدمك. 

كما يمكنك التفكير باستخدام كتابة اليوميات.و ستكون في حالة ذهنية أفضل قبل إنهاء يوم عملك.


2- حدد مهامك الهامة للغد التالي:

إذا كنت قد خططت بأشهر قبل الموعد المحدد ، فأنت تعرف ما ستعمل عليه غداً. لذا ، ذكر نفسك بذلك.

و يشرح المؤلف بيتر بريغمان Peter Bregman  في كتابه " الدقيقة الثامنة عشر 18 Minutes: ابحث عن تركيزك وإلهاءك الرئيسي وأنجز الأشياء الصحيحة  ذلك قائلاً :

" كل صباح ، أطرح على نفسي بعض الأسئلة: هل أنا مستعد لهذا اليوم؟ و هل أنت مستعد لجعله يوماً ناجحاً و مثمراً؟ هل فكرت في ذلك؟  هل خططت له؟ هل توقعت المخاطر التي قد تخرجك عن المسار الصحيح؟."

و هنا أنصحك عزيزي القارئ أن:

    • تحدد أهم ثلاث مهام عليك القيام بها غداً.

    • و أن  تجعل لها الأولوية في قائمة مهامك.

    • و تهدف إلى القيام بذلك بشكل أساسي في الصباح عندما تكون أكثر نشاطاً.

    • و أن تراجع المهام الأخرى التي يتعين عليك القيام بها لبقية اليوم.

ما عليك الآن إلا ان تتخيل كيف سيمر اليوم. إذ ستشعر باستعداد أفضل وثقة أكبر وستبدو أقل توتراً عندما يبدأ اليوم.

 ما النتائج التي تريدها غداً؟

 ما الاجتماعات و المكالمات و الأنشطة التي تحتاج إلى متابعتها غداً؟


3-  قم بتنظيم مكتبك:

تظهر الأبحاث أن الفوضى تشتت انتباهك و تعيق مقدار إنتاجيتك الإجمالية. لذا ، خذ بضع دقائق كل يوم لتنظيف مكتبك من كل ماهو غير مفيد.

استخدم طريقة المبادئ الخمسة  5-S 5-S Principles  لتنظيم مكتبك قبل المغادرة.

 و  5S  هو اسم طريقة تنظيم مكان العمل التي تستخدم قائمة من خمس كلمات يابانية:

  • فرز = Seiri

  • ترتيب = Seiton

  • تنظيف = Seiso

  • المعايير العالية = Seiketsu

  • الانضباط الذاتي = Shitsuke

و تشمل : 

  1. اجعل العمل أسهل من خلال إزالة العقبات.

  2. ترتيب جميع العناصر الضرورية بحيث يمكن اختيارها بسهولة للاستخدام.

  3. نظف مكان عملك على أساس يومي تماماً. 

  4. الحفاظ على معايير عالية في جميع الأوقات.

  5.  الانضباط الذاتي ، يُترجم أيضاً على أنه "افعل دون أن يُطلب منك ذلك.

كما عليك أن تقوم  بانهاء يومك بملاحظة إيجابية و سيكون يوم عملك التالي مدهشاً بشكل لا يصدق. و استعد ليوم فائق الإنتاجية غداً، و راجع مهامك التي أكملتها في نهاية كل يوم ، و خطط لقائمة مهام الغد و رتب قائمة أعمالك.





عزيزي القارئ

لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.   


ننصحك بقراءة المقالات التالية :

الامتنان صباح كل اليوم لمدة 30 ثانية تجعلك أكثر سعادة

28 عبارة ملهمة عن الإمتنان ستغير يومك

سأعلمك اليوم تقنية عمل المرآة - لويز هاي


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن