كيف تتوقف عن تشتيت انتباهك بـ هاتفك ؟

6 نصائح سهلة و ناجحة، قد لا تعرفها عن إيقاف التشتيت الذي تحصل عليه من هاتفك


هل سبق لك أن وجدت نفسك تحدق في هاتفك بلا هدف؟

إذا كنت مثلي ، بالتأكيد فقد مررت بذلك.

ذلك لأن هاتفك قد تم تصميمه بطريقة تجعلك تقضي وقتًا طويلاً في استخدامه قدر الإمكان. و كلما زاد الوقت الذي تقضيه في ذلك ، كلما زادت أرباح شركات التكنولوجيا.

و على الرغم من ذلك ، فالأمر ليس سيئاً تماماً ، فالهواتف مفيدة حقاً وهي تجلب الكثير من الفوائد (مثلما استخدمت هاتفي لكتابة هذا المنشور).

وبخلاف ذلك ، فقد تكون صحتنا العقلية في خطر.

لذا ، فإنني أود عزيزي القارئ ، مشاركة بعض النصائح من هذا المنشور  من قبل مركز التكنولوجيا الإنسانية Centre for Humane Technology والتي ستساعدك على جعلك أقل إدماناً لهاتفك وتمكينك من استخدامه بطريقة أكثر تعمقاً - و إنني شخصياً أعتبر النصيحة رقم 3 هي المفضلة لدي  .

و منذ أن بدأت في فعل هذه الأشياء ، قمت بتقليل مقدار الوقت الذي أقضيه على هاتفي بنسبة 20% ، و ذلك بناءً على البيانات من هذا التطبيق.


1. إزالة الإخطارات أو الإشعارات غير الضرورية :

يعتبر اللون الأحمر هو لون محفز يلفت انتباهك على الفور وهو مفيد للإشعارات المفيدة.

ومع ذلك ، يتم إنشاء العديد من الإخطارات بواسطة الأجهزة ، وليس بواسطة الأشخاص الفعليين.

و هذا يعيدك إلى هاتفك مراراً وتكراراً ، و ذلك على الرغم من أنك لست بحاجة إليه حقاً.

لذا ، انتقل إلى الإعدادات> الإشعارات وأوقف تشغيل جميع الإشعارات واللافتات و الشارات ، باستثناء التطبيقات التي يريد الأشخاص الحقيقيون لفت انتباهك إليها ؛ على سبيل المثال تطبيقات المراسلة والبريد الإلكتروني مثل تطبيق الواتس أب WhatsApp ،و الماسنجر FB Messenger و الجيميل gmail وما إلى ذلك.


2. اجعل ورق الحائط الخاص بهاتفك wallpaper أسود

تبدو الخلفيات الجميلة رائعة حقاً ولكني أجد أنها يمكن أن تشتت انتباهك عن فعل الشيء الذي كنت تنوي فعله في الأصل عند التقاط هاتفك. لذا فقد يساعد جعل ورق الحائط باللون الأسود في تسهيل التركيز.

لذا ، قم بالانتقال إلى الإعدادات> الخلفية> اختر خلفية جديدة> الصور الثابتة> حدد الصورة السوداء (أسفل).


3. استخدم مرشح اللون الرمادي greyscale colour filter


من المعروف أن الرموز الملونة تشتت الانتباه وتمنح عقلك مكافأة لامعة في كل مرة تفتح فيها هاتفك. لذا فإن تغيير الإعداد إلى التدرج الرمادي يؤدي  إلى إزالة هذا التعزيز الإيجابي.

و هنا أنصحك بأن تنتقل إلى الإعدادات> عام> إمكانية الوصول> اختصار إمكانية الوصول (أسفل)> عوامل تصفية الألوان.

حيث يتيح لك ذلك النقر ثلاث مرات بسرعة على زر الصفحة الرئيسية للتبديل بين تشغيل وإيقاف التدرج الرمادي ، بحيث يكون لديك لون عندما تحتاج إليه.


4. حافظ على شاشتك الرئيسية للأدوات فقط

إذا وجدت نفسك تحدق في هاتفك بلا هدف ، فقم بقصر الصفحة الأولى من التطبيقات على الأدوات فقط ، و هي التطبيقات التي تستخدمها لمهام سريعة مثل الخرائط أو الكاميرا أو التقويم أو الملاحظات. و انقل باقي تطبيقاتك ، وخاصة تلك الخيارات الطائشة ، بعيداً عن الصفحة الأولى وضعها في المجلدات.


5. إطلاق تطبيقات أخرى عن طريق الكتابة :

اسحب لأسفل واكتب التطبيق الذي تريد فتحه. تتطلب الكتابة أن تفكر فيما تحاول القيام به ، كما أنها تتطلب جهداً كافياً فقط لتجعلك تتساءل عما إذا كنت تحتاج حقاً إلى استخدام أحد التطبيقات.

Android: استخدم مربع البحث على شاشتك الرئيسية.

iOS: للحصول على أفضل النتائج ، قم بإيقاف تشغيل اقتراحات سيري Siri (الإعدادات> Siri & Search> إيقاف اقتراحات Siri) .


6. اشحن هاتفك بعيداً عن سريرك 

اشحن هاتفك بعيداً عن سريرك أو في غرفة أخرى. إذ سيكون من غير المرجح أن تلتقطه أولاً وتبدأ في استخدامه بلا تفكير. و هذا يعني أيضاً أن عليك النهوض من السرير لإيقاف المنبه.

و إليك في الختام عزيزي القارئ نصيحة إضافية : احذف تطبيقات الوسائط الاجتماعية social media apps من هاتفك

ربما تكون إزالة الوسائط الاجتماعية من هاتفك هي أفضل طريقة لتقليل مقدار الوقت الذي تقضيه في استخدامها.

و لا يزال بإمكانك استخدام الوسائط الاجتماعية على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.و لكن الفكرة تكمن فقطفي جعلك تقوم بدراسة أكثر حول كيفية استخدامها.

إنني أستخدم وسائل التواصل الاجتماعي كثيراً في عملي. لذلك أحاول القيام بذلك لمدة أسبوع هنا وهناك ،و من ثم أعديها مرة أخرى عندما أحتاج إلى استخدامها.

و في النهاية …

أود عزيزي القارئ أن أعرف حقاً، ما إذا كنت ستجرب أياً من هذه النصائح وإذا كان لديك أي نصائح أخرى ، فيرجى مشاركتها في التعليقات أدناه.

عزيزي القارئ

لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.   


  ننصحك بقراءة المقالات التالية :

هل النوم حاجة مهمة لأدمغتنا

فرط الحركة و قصور الانتباه ADHD لدى البالغين : كيف تصبح منظماً


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن