الحياة
سر الحياة : النصيحة الوحيدة التي أثرت في حياتي أكثر من غيرها

إذا كنت لا تقاتل من أجل البقاء على قيد الحياة فكرياً ، فأنت تضيع وقتك


دخلت إلى بهو فندقنا و جلست على أول كرسي مفتوح وجدته .

ثم التفت إلى والدي منهكة و قلت بصوت غاضب:"لقد فاتني للتو، عيد ميلاد ابني الأول من أجل لا شيء على الإطلاق."

كنت قد سافرت إلى أمريكا الوسطى للمرة الرابعة خلال عدة سنوات لحضور محاكمة في المحكمة بشأن فوضى مكلفة كنت قد أوقعت نفسي فيها قبل سنوات.

و قبل ساعة من الموعد الذي يفترض أن أصعد فيه إلى المنصة ، أخبرنا المحامي أن شيئاً ما قد حدث وأن الجلسة قد تأجلت. مرة أخرى.

إنه من الصعب أن تهدأ لدى تلقي هذه الأخبار خاصة عندما تكون درجة الحرارة في الخارج 105 درجة. لذا ، حاولت أن أتنفس بعمق.

و لكن مهما حاولت جاهدة أن أرتب أنفاسي لتطابق دوران مروحة السقف القديمة المتذبذبة التي تدور ببطء فوق رأسي ، كلما زادت نبضات قلبي فقط.

لقد خسرت أموالاً طائلة على التذاكر ناهيك عن تركي  للعمل….

كما فاتتني ذكريات مشاهدة ابني يطفئ شمعة ميلاده الأولى ...

و اعتقدت أنني لن أرى مبلغ الـ 250 ألف دولار الذي سُرق مني، مراراً و تكراراً …

و لدهشتي ، فقد سافر والدي معي ، لذلك لم أكن مضطرة إلى تحمل ضغوط ركوب شاحنة أخرى واقية من الرصاص بمفردي من و إلى قاعة المحكمة ، و قد بدا غير متأثر بأخبار محامي الخاص بي.

و بعد لحظات ، تأكد حدسي بأن لديه شيء آخر في ذهنه.

فقد وقف من على كرسيه و وضع ذراعه على كتفي وقال شيئاً حوّل جنوني إلى حزن شديد:

"لم أكن أنوي أن آتي  لأكون معك. و لكن والدتك أرادت مني أن آتي لأخبرك شخصياً بأنها مريضة ".

و خلال الأيام القليلة التي تلت ذلك ،و بناءً على توصية محامي الخاص بي بالبقاء بالقرب من فندقنا ، فقد جلست أنا وأبي معاً في غرفتنا.

أذكر أننا قضينا الكثير من الوقت تشاركنا فيه معاً في صمت يصم الآذان أو في ملء بعضنا البعض بما يجري في حياتنا منذ أن انتقلت من الولايات المتحدة إلى إسبانيا قبل بضع سنوات.

و لكن مع ورود تحديثات من والدتي حول الخطورة المحتملة لتشخيصها ، فقد كان من الصعب تجنب موضوع الحياة و حقيقة أننا  يوماً ماً سنموت جميعاً.


هدية من والدي

لقد تمنيت لو كنت قد سجلت أفكار والدي حول هذا الموضوع بينما كان الضباب الذي لف الغرفة كثيفاً.

و لكن شيئاً واحداً قاله صدمني بشدة لدرجة أنه اليوم يعتبر أحد الأشياء القليلة التي تمكنت ذاكرتي المتهالكة من أن تبقيه واضحاً :

"إن الجزء الأكثر حزناً فيما يتعلق بالتقدم في السن بالنسبة لي هو رؤية كيف أن هناك البعض من أصدقائي قد اختاروا أن يموتوا فكرياً".

و حتى يومنا هذا ، و باستثناء سماع خبر إصابة أمي بالسرطان أو المرور بتجربة العلم بفقدان أحد الأحباء ، فإنني لا أعتقد أنني تأثرت أكثر من أي وقت مضى بمثل تأثري بتلك السلسلة من الكلمات.

و على الرغم من أنه نادراً ما أواجه الأشياء وجهاً لوجه ،  جالسة على حافة أسرتنا معاً في تلك الغرفة الفخمة بالفندق ، فإنني لم أشعر بمثل هذا القرب من والدي في حياتي كما كنت آنذاك .

و في جملة واحدة ، فهمت سبب انزعاجه الشديد مني لاختياره التلفاز على فتح باب النقاش معي مباشرة .

و قد فهمت من خلال إحدى الجمل ، سبب شعوره بالإحباط الشديد تجاهي بسبب اختياري إعطاء المزيد من القوة لآراء الآخرين بدلاً من الاستماع إلى نفسي.

كما أنني فهمت و في جملة واحدة ، سبب غضبه الشديد مني لاختياري السماح لأخطائي الماضية بشل حركتي في المضي قدماً.


نظرة عميقة للناس و لـ الحياة

"أحد أسرار الحياة هو الحفاظ على فضولنا الفكري حادًا" - ويليام ليون فيلبس

الحياة لا تعني أن تكون أذكى شخص في الغرفة. و لا يتعلق الأمر بأن تكون الأقوى أو الأسرع.

بل إن الحياة  تدور حول اختيار نوع الشخص الذي يتعامل كل يوم مع الرغبة في تعلم شيء جديد و مقابلة شخص جديد.

كما أن الأمر يتعلق  بكونك من النوع الذي يختار البقاء على قيد الحياة فكرياً.


إذ أن الناس لا يهتمون بمدى نجاحك بقدر ما تعتقد. إنهم بالتأكيد لا يهتمون بمدى نجاحك الذي حققته . إنهم يهتمون فقط بمدى فضولك.

إنهم يريدون أن يكونوا حول أشخاص لديهم الشجاعة في نبش رغبتهم ويعاملون التعلم عن العالم والأشخاص الموجودين فيه باعتبارهم مسؤوليتهم الأساسية.

و هنا يحضرني قول أمي -و التي باتت اليوم على مسافة زمنية تقترب من العامين من كونها خالية من السرطان - وهو أفضل ما قيل :" إن اتباع فضولك سيجعلك إنساناً ممتعاً.

و هو ما سيبقيك مهتماً بغض النظر عن عمرك ، كما أنه سيبقيك شاباً ".


كلمة أخيرة …

اختر كتاباً . والتقط الهاتف. و اخترهواية جديدة. و ارمِ نفسك في العمل والأشخاص الذين تحبهم.

فنحن لا نستطيع التحكم في الكثير مما يحدث في الحياة.

ولكن يمكننا التحكم فيما إذا كنا نتخذ القرار كل يوم للتعرف على العالم والأشخاص الموجودين فيه أم لا.

و آخر شيء تريده -بالتأكيد- عندما تكبر هو أن تنظر إلى حياتك و تدرك أنك قضيت نصفها ميتاً فكرياً. 

إن تنمية إبداعنا و فضولنا الفكري في الحياة تحدث فرقاً إيجابياً في حياة المرء.





عزيزي القارئ

لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.    


  ننصحك بقراءة المقالات التالية :

3 أسرار لتعيش الحياة التي تريدها

عيش الحياة بطريقة صحيحة : كيف تتوقف عن العيش بطريقة آلية؟

فكرة جديدة في الوعي .. كيفية حل مشاكل الحياة؟ الدكتور ديباك شوبرا




المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن