الثروة - الحرية - الوقت
الثروة الحقيقية هي وفرة ما هو قيّم حقاً - الوقت و الحرية

الثروة الحقيقية هي القدرة على اختيار طريقة عيشك و قضاء وقتك بشكلٍ متَعَمَّد.

يمكن أن تعني "الثروة" أشياء مختلفة لكثير من الناس.

و لكن الثروة الحقيقية هي وفرة من الوقت، و الحرية لتكون ما أنت عليه حقاً.

اسمح لي أن أشرح ذلك.

يعتقد معظم الناس أن المال هو الثروة المطلقة.


إنهم يفعلون كل ما في وسعهم لتحقيق المزيد منه و التضحية بالوقت و الحرية لتحقيق المزيد منه ، ثم يكتشفون لاحقاً أنه ليس لديهم "الوقت" لإنفاقه على ما هو مهم حقاً للسعادة – و التجارب.

يقول أيه سي جرايلينج A C Grayling في التلغراف Telegraph:

"بالنسبة لمعظم الناس ، من المرجح أن تتحسن الثروة لديهم لكي يظل مستوى سعادتهم ثابتاً ؛ و إذا كانت ثرواتهم ستنخفض ، فإن سعادتهم ستنخفض".


النقود هي وسيلة تبادل و وحدة حساب و مخزن للقيمة.

بغض النظر عن مقدار ما لديك، أو ما تكسبه، أو ما تنوي كسبه ، فستظل الأموال دائماً أداة لتداول وقتك.

و بمجرد حصولك عليه ، في مرحلة ما ، فعليك أن تستبدلها بشيء آخر تريده يمكن أن يمنحك إنجازاً أعمق.


إن الثروة مثل طاقة اقتصادية جاهزة للنشر عندما تكون مستعداً.

إننا لا نجني المال من أجل الحصول عليه - فنحن نخزنه للاستخدام في مرحلة ما من الحياة.

و لا أحد يضحي بالوقت لكسب المال ثم يقرر إبقائه بعيداً إلى الأبد.

فالجميع يخطط لاستخدامه للأدوات المريحة، أو للسكن الواسع و الجميل، أو للطعام، أو للخبرات أو لحياة جديدة أو للخصوصية أو للأمان أو للحرية.

و لكن وجهة نظري هي أنه إذا كان لديك تريليون دولار و لم يكن لديك قوة شرائية (لا يمكنك التداول بما تحتاجه أو تريده) فلن يكون ذلك ذا قيمة بالنسبة لك.

بالتالي فالغرض الوحيد من المال في المجتمع الحديث هو استبداله بأي شيء تريده في المستقبل القريب أو البعيد.

و في النهاية ، المال ليس سوى وسيلة و ليس غاية. 

"الثروة ليست ما يمتلكه المرء ، بل ما يمكن للمرء أن يفعله بها ، كما يقول جرايلينج.


الثروة الحقيقية أكبر من المال

"تذكر أنه لا يمكن قياس ثروتك الحقيقية بما لديك ، و لكن بما أنت عليه" - نابليون هيل Napoleon Hill

إذ يمكن للمال -كأداة- أن يدعم ثروتك الحقيقية – و لكنه قد يسلبها منك أيضاً.

الثروة الحقيقية هي وفرة الوقت، و الحرية في أن تكون على ما أنت عليه أو تريد أن تكون - فهي تمنحك الحرية في أن تكون على طبيعتك ، لإحداث تأثير في حياة شخص ما ، و فرصة لإجراء تغيير مهم بالنسبة لك.

الثروة الحقيقية هي ، "عدم الاضطرار إلى الذهاب إلى الاجتماعات ، و عدم الاضطرار إلى قضاء الوقت مع الحمقى ، و عدم الانشغال بألعاب المكانة status games، و عدم الشعور بأنه يتعين عليك قول "نعم" ، و عدم القلق بشأن مطالبة الآخرين بوقتك و طاقتك ، كما يقول جيمس كلير James Clear مؤلف كتاب Atomic Habits "عادات ذرية".


و بالتالي، إذا أصبح المال هو الوجهة النهائية ، فيمكن أن يسلب منك ما هو ذو قيمة حقيقية في الحياة - الوقت و الحرية لتجربة الحياة بالكامل.

  • حريةُ التفكير لنفسك...

  • و الحرية الكاملة على اتساع وقتك..

  • و حريةُ ما يمكنك فعله به..

  • و حريةُ التعبير عن نفسك..

إذاً.. استثمر في شيءٍ ذي معنى لك، كشخص.

و تذكر دائماً بأن السعي الحماسي وراء المال من أجل وجهته النهائية، له ثمن باهظ.

و بالتأكيد يدفع الكثير من الناس الثمن، ثم يدركون لاحقاً أن الثمن كلفهم أيضاً الوقت الثمين الذي كان بإمكانهم استثماره في تجارب لا تُنسى.

يقول الفيلسوف ماتشونا دهليوايو Matshona Dhliwayo: بالأمس ، كنت ذكياً ، و أردت أن أصبح غنياً. أما اليوم ، فأنا حكيم ، و أريد أن أكون سعيداً.


و يعتقد ماتشونا دهليوايو أيضاً أن "أغنى الناس في الحياة هم من يملكون أسعد الذكريات."

و في النهاية ، الثروة تتعلق بالحصول على الخيارات التي تريدها في الحياة.

ليست الخيارات التي يريدها المجتمع أو أقرانك أو أي شخص آخر ؛ و لكن تلك الخيارات التي تلهمك لتعيش حياة أفضل.

الثروة الحقيقية هي القدرة على اختيار الطريقة التي تعيش بها، و قضاء وقتك في الأشياء التي "تريد" القيام بها، بدلاً من الأشياء التي "يتعين عليك" القيام بها.


و بالطبع يتعلق الأمر بالتحكم الكامل في حياتك ، و أفعالك و ردود أفعالك على كل الأشياء الخارجة عن إرادتك.

و كما يقول هنري ديفيد ثورو Henry David Thoreau: "الثروة هي القدرة على تجربة الحياة بشكل كامل".

من ناحية أخرى تكتب نيها كاريانيا Neha Kariyaniya:

"من الواضح أن امتلاك ما يكفي من المال لتوفير سقف فوق رؤوسنا ، و تأمين ما يكفي من الطعام و الملابس و غيرها من الضروريات الأساسية ، و تربية أسر صحية و سعيدة ، يحررنا من الكثير من القلق.

و لكن -تضيف كارينيا- ما يعتبره معظم الناس المستنيرين ثروة، هو أمرٌ لا علاقة له بالمال.

و قد يعني السعي وراء الثروة الحقيقية البحث عن علاقات أعمق ، أو المزيد من النمو الشخصي ، أو طرقاً لخلق معنى أكبر في الحياة". 

إذ يعني تحقيق الثروة الحقيقية امتلاك القدرة على الاستمتاع بمتع الحياة الصغيرة و العادية.

و بالتأكيد يمكن الاستمتاع بكل لحظة ثمينة حاضرة ".


و أخيراً..

الثروة الحقيقية هي الحرية الحقيقية، و هي رفاهية الوقت.

إنها الشجاعة لتكون ما أنت عليه ، و ليس ما هو متوقع منك. إنها طاقة إبداعية و هادفة في العمل.




عزيزي القارئ

لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.  


ننصحك بقراءة المقالات التالية :

الثروة و الوفرة: الخطوات الخمس للتمتع بهما

خطوتان لتجربة الحرية الحقيقية

إدارة الوقت : كيف تدير وقتك و تتعلم أشياء جديدة كل يوم


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن