النوم
قلة النوم تقلل من قدرتنا على الحفاظ على الإيجابية

وجدت دراسة أن الحصول على قسط كافٍ من النوم يساعد الناس على الحفاظ على التوازن العاطفي و الاستمتاع بالأشياء الجيدة في الحياة.

و تظهر الأبحاث أن مجموعة من الحالات الصحية مرتبطة بقلة النوم.

و هذ الدراسة الجديدة التي أجراها باحثون في جامعة كولومبيا البريطانية (UBC) في فانكوفر بكندا، تبحث في الآثار النفسية - وليس الجسدية - لفقدان النوم.

فقد وجد العلماء أنه بعد ليلة غير كافية من النوم ، تقل قدرة الناس على البقاء إيجابيين عند مواجهة أحداث صعبة عاطفياً.

و سيكونون أيضاً أقل قدرة على الاستمتاع بالتجارب الإيجابية.

تصف الكاتبة الرئيسية للدراسة ، عالمة النفس الصحي نانسي سين Nancy Sin من جامعة كولومبيا البريطانية ، كيف يؤدي هذا، إلى أيام أكثر إرهاقاً للأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم:

"عندما يختبر الناس شيئاً إيجابياً ، مثل الحصول على عناق أو قضاء الوقت في الطبيعة ، فإنهم عادة ما يشعرون بالسعادة في ذلك اليوم. و لكننا وجدنا أنه عندما ينام الشخص أقل من الوقت المعتاد ، فلن يكون لديه نفس القدر من التعزيز في المشاعر الإيجابية من أحداثه الإيجابية ".


و يرتبط التوتر و الإجهاد بمجموعة من الآثار الضارة ، مما يؤدي إلى تفاقم الضرر الناجم عن قلة النوم.

و للعلم فقد نُشرت الدراسة في مجلة سيكيولوجيا الصحة Health Psychology.


الملاحظات اليومية تحكي القصة

تقول سين: "المبدأ التوجيهي الموصى به للنوم الجيد ليلاً هو، سبع ساعات على الأقل ، و مع ذلك فإن واحداً من كل ثلاثة بالغين لا يفي بهذا المعيار".

و لاستكشاف آثار عدم كفاية النوم ، حللت سين و زملاؤها مجموعة بيانات موجودة من 1،982 من سكان الولايات المتحدة ، 57٪ منهم من الإناث.

و قدم المشاركون تفاصيلهم الاجتماعية و الديموغرافية و الحالات المزمنة الحالية للباحثين في بداية الدراسة.

و في هذه الدراسة يحتفظ الأفراد بمذكرات يومية.

و لمدة ثمانية أيام متتالية ، تمت مقابلتهم يومياً عبر مكالمات هاتفية ، أفاد المشاركون خلالها بعدد الساعات التي قضوها في الليلة السابقة.

إذ أن كل شخص أيضاً وصف أحداث يومه. و تذكر المشاكل التي واجهها: 

  • التوترات الشخصية ، 

  • و الحجج ، 

  • و الشعور بالتمييز ، 

  • و الضغوط مع زملائهم في العمل و عائلاتهم. 

كما تذكروا الأشياء الجيدة التي حدثت. بالإضافة إلى ذلك ، أبلغ المشاركون عن استجاباتهم العاطفية من ذلك اليوم ، سواءً أكانت إيجابية أو سلبية.

و قد كان النمط الذي ظهر هو، ضعف القدرة على البقاء أو الشعور بالإيجابية عندما ينام المشاركون أقل.

و عند تعرضهم للتوتر ، وجدوا صعوبة في الحفاظ على التوازن العاطفي.

و من ناحية أخرى، عندما تحدث الأشياء الجيدة ، خمدت مشاعر الفرح أو السعادة.

و للأسف قد تكون هذه الأيام مزعجة و يمكن وصفها بأنها أكثر من "غير سارة" - فقد وجدت الأبحاث السابقة ،

بما في ذلك بحث سين Sin ، روابط بين عدم القدرة على الاحتفاظ بمشاعر الإيجابية من ناحية، و الالتهاب ، بالإضافة إلى الموت، من ناحية أخرى.

تظهر مجموعة كبيرة من الأبحاث أن النوم غير الكافي يزيد من مخاطر الاضطرابات النفسية و الحالات الصحية المزمنة و الوفاة المبكرة. 


و تضيف دراستي -كما تؤكد نانسي سين- إلى هذا الدليل من خلال إظهار أنه حتى التقلبات الطفيفة من الليل إلى الليل في مدة النوم يمكن أن يكون لها عواقب في كيفية استجابة الناس للأحداث في حياتهم اليومية.

و من زاوية أخرى، لم يجد الباحثون أي دليل على أن عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم زاد من المشاعر السلبية للمشاركين في اليوم التالي.


الحصول على راحة أفضل

وجدت الأبحاث السابقة أن الأفراد الذين يعانون من حالات صحية مزمنة ،

بما في ذلك مرض السكري و السرطان و أمراض القلب ، يميلون إلى أن يكونوا أكثر تفاعلاً عاطفياً عند مواجهة الأحداث المثيرة للتوتر.

و بالنظر إلى أن الحصول على مزيد من النوم يمكن أن يساعد في منع ذلك ، تقول سين إنها كانت مهتمة بمعرفة "ما إذا كان البالغون الذين يعانون من حالات صحية مزمنة قد يستفيدون من النوم، بشكلٍ أكبر، بالمقارنة مع البالغين الأصحاء."

و تؤكد سين، بخصوص ذلك، أن نتائج الدراسة تشير إلى أن هذا قد يكون هو الحال.

"بالنسبة لأولئك الذين يعانون من حالات صحية مزمنة ، وجدنا أن النوم الأطول – مقارنة بمدة النوم المعتادة – أدى إلى استجابات أفضل للتجارب الإيجابية في اليوم التالي."- وفقاً لنانسي سين

و في النهاية، تأمل سين أن تقنع دراسات مثل دراساتها الناس بإعطاء الأولوية للحصول على قسط كافٍ من النوم كوسيلة للبقاء بصحة جيدة و الحصول على أيام أفضل و أكثر إيجابية.


عزيزي القارئ
لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.   


 ننصحك بقراءة المقالات التالية :

ديباك شوبرا - 5 عادات جوهرية حاسمة لـ النوم المريح

هل النوم حاجة مهمة لأدمغتنا

النوم السيئ لليلة و احدة قد يؤدي إلى زيادة مستويات بروتين ألزهايمر

النوم و الغذاء : هل تريد المساعدة في نوم جيد؟ إليك 9 مشروبات تساعد في ذلك




المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن