طقوس التنمية الذاتية: تعتمد التنمية الذاتية الحقيقية على ثلاثة أشياء فقط

طقوس
طقوس التنمية الذاتية: تعتمد التنمية الذاتية الحقيقية على ثلاثة أشياء فقط

دروس من الراهب الذي باع سيارته الفيراري

إنه روتين صباحي يشمل كل التنمية الذاتية التي قد تحتاجها في أي وقت.

و يمكن يُطلق عليه " طقوس االتنمية الذاتية العشرة للحياة المشرقة.

سنحاول في مقالنا تسليط الضوء على هذه الطقوس و على المحاور الأساسية الثلاث للتنمية الذاتية و التي يمكن اعتبارها الدروس الثلاثة الأكثر أهمية لحياة أكثر متعةً و أكثر نجاحاً. 


"قوة إرادتك" أكثر أهمية من "معدل ذكائك".


هذا هو أحد الدروس التي تعلمها جوليان مانتل  Julian Mantle من حكماء الهيمالايا الذين سعى إليهم بعد بيع سيارته الفيراري والاستقالة من حياته المهنية كمحام براتب يتكون من سبعة أرقام بعد إصابته بنوبة قلبية ناجمة عن التوتر .

و لابد أن أشير هنا أن شخصية «مانتل» ليست حقيقية - ولكن روبن شارما Robin Sharma  كان كذلك.

حيث  عمل شارما كمحامي تقاضي حتى بلغ الخامسة والعشرين من عمره. و قد كان ثرياً و ناجحاً ، إلا أنه كان بائساً .

وفي محاولة لتحرير نفسه من القيود التي وضعها المجتمع للسلطة والمكانة، ألف كتاباً عن شخصية خيالية عادت من جبال الهيمالايا لتعليم  روبن الحقيقي خلاصة ما عرفه عن الحياة.

لقد أصبح هذا الكتاب -الراهب الذي باع سيارته الفيراري  The Monk Who Sold His Ferrari – واحداً من أكثر الكتب مبيعاً من فئة المليون نسخة.

و تمت كتابته كمحادثة بين  شارما  و  مانتل - وفي جعبة الأول الكثير من النصائح حول السعادة والغاية للأخير.

لذا إليك عزيزي القارئ  3 دروس حول أكثر الأشياء التي تهم حقاً في الحياة


1. تعلم كيف تحرس عقلك بالتأمل البسيط

عندما يصل مانتل إلى جبال الهيمالايا، يقص عليه يوغي  يُدعى رامان  حكاية. – واليوغي لقب يُطلق على الشخص الذي يمارس اليوغا- حيث تدور أحداث القصة في حديقة مليئة بالزهور الجميلة ذات الرائحة الرائعة.

وهي واحة هادئة ومنعشة- مكان يمكنك الذهاب إليه لاستعادة طاقتك في أي وقت.

ألن يكون رائعاً إذا كان عقلك أيضاً مكاناً كهذا؟ للأسف، بالنسبة لمعظمنا، تبدو أذهاننا وكأنها أرض نفايات - مليئة بالفوضى، والمعلومات غير الضرورية، والمخاوف التي لا أساس لها.

و هذا هو السبب في أن القيمة الأولى في نظام سيفانا  Sivana system   تقول : تحكم في عقلك Control your mind . فمهمتك تكمن في أن تقرر ما الذي يجعل دماغك حديقةً جميلة في المقام الأول.

تكون أنت حارسها، وتقف عند البوابة، وتختار من وما الذي يمر عبرها.

و في كتابه ،  قام  رامان بتعليم  مانتل  تمريناً بسيطاً لتحسين قدرته على الحراسة يسمى بـ :

"قلب الوردة The Heart of the Rose ". حيث أعطاه وردة حقيقية وطلب منه ببساطة أن يداوم على التحديق في قلب الوردة في مكان هادئ.

وبعد ذلك، ينبغي أن يتشبع ذهنه بأفكار حول مدى جمال الوردة.

لقد كان هذا شكلاً بسيطاً من التأمل. حيث تحاول فيه توجيه أفكارك نحو نهاية مفردة ومركزة. ففي البداية، سيرسل لك عقلك عدداً لا يحصى من الأفكار المشتتة للانتباه، غير أنك كلما تدربت أكثر، كان ذلك أفضل.

تكمن الطريقة الوحيدة للسيطرة على عقلك في التحكم فيما يدخل و يخرج. 


لذا..

تدرب على الانضباط حول أي الأفكار التي ستسمح لنفسك في امتلاكها، و حوّل عقلك إلى الحديقة الجميلة و المنعشة التي يجب أن يكون عليها.

 

2. يمكن لروتين صباحي من 10 خطوات أن يحقق تنميتك الذاتية بالكامل:

في مرحلة ما من قصة  رامان ، يظهر مصارع سومو. و من المعروف أن مصارعو السومو يعتبرون صورة مصغرة من تحسين الذات، الذين يطلقون عليهم الـ "كايزن kaizen ". وهو مفهوم ياباني قديم يعني "التنمية اللامتناهية never-ending improvement ".

تتلخص الفكرة في ألا تتوقف عن التعلم أبداً ، و أن تتحسن دائماً - حتى لو تم ذلك بخطوات صغيرة - و هذا النمو يعتبر مجرد جزء دائم من الحياة.


و ليس من المستغرب أن النمو هو أيضاً  فضيلة أخرى في نظام سيفانا Sivana.

و تعلم  مانتل  روتيناً صباحياً يتكون من عشر خطوات من أساتذته، و هو روتين يشمل كل التنمية الذاتية التي قد تحتاجها في أي وقت.

يُطلق عليه "الطقوس العشرة للحياة المشرقة The Ten Rituals of Radiant Living ". و قد حاولت فرز الخطوات بطريقة تسمح لك بتنفيذها بترتيب زمني بعد الاستيقاظ:

  1. طقوس الاستيقاظ المبكر.
    حيث ينصح الحكماء بست ساعات من النوم و الاستيقاظ عند شروق الشمس.
    و لابد أن  كل شخص يختلف عن الآخر، لذا اكتشف مقدار ما تحتاجه لنفسك، لكن الاستيقاظ عند الفجر يتضمن منفعةً قوية بالتأكيد.

  2. طقوس العزلة.
    خصص بضع دقائق لممارسة الصمت بعد الاستيقاظ  في كل صباح  .

  3. الطقوس الجسدية.
    تحرك، انهض، قم ببعض التمارين. لا يتطلب الأمر ماراثوناً لتحث دمك على التدفق.
    إذ تعتبر البعض من تمارين الضغط، أو القفز، أو الجري السريع كافية ومفيدة.

  4. طقوس التغذية الحية.
    يعتمد الحكماء نظاماً غذائياً نباتياً .
    و هو يتمثل في تناول الطعام الطازج فقط. ومرةً أخرى، تعتبر التغذية أمراً  شخصياً ،لذا اكتشف ما تحتاجه - ولكن عادة ما تُعالج الأطعمة الطازجة بشكل أفضل، كما أن التوازن الصحيح للفواكه والخضروات والبروتين مهم.

  5. طقوس وفرة المعرفة.
    حفز عقلك كل يوم بقليل من القراءة أو الدراسة أو إكمال الألغاز الذهنية، مثل الكلمات المتقاطعة.

  6. طقوس التأمل الشخصي.
    -هل فعلت ما بوسعك اليوم؟ -ما الذي كان بإمكانك فعله بشكلٍ أفضل؟ -متى شعرت بالسعادة؟ خصص دائماً بعض الوقت للإجابة على هذه الأسئلة الأساسية والمهمة.

  7. طقوس الموسيقى.
    عندما يسيطر عليك مزاج سيء، استمع إلى الموسيقى وحسب. فلا شيء أقوى من اللحن الجيد في رفع معنوياتنا.

  8. طقوس الكلمة المنطوقة.
    اكتب تعويذة قصيرة يمكنك تكرارها على نفسك طوال اليوم.
    إذ أن وجود شعار شخصي له قوة هائلة.

  9. طقوس الشخصية المتطابقة.
    اتبع دائماً مبادئك.و اكتبها وكن على علم بها والتزم بها مهما حدث. و لا تساوم على ما هو أكثر أهمية بالنسبة لك. أبداً.

  10. طقوس البساطة.
    عش أولوياتك. تخلص من كل شيء آخر.

الصباح الجيد يؤدي إلى يوم جيد. و الأيام الجيدة تشكل حياةً جيدة

 

3. اخدم الآخرين بإيثار، و تمتع بالكثير من الفائدة

في وقت لاحق من قصة رامان ، تتدهور حالة السومو. ويستيقظ من جديد على رائحة بعض الورود الصفراء الجميلة في الحديقة. و تمثل هذه الورود فضيلة أخرى: نكران الذات في خدمة الآخرين. ويجسدها هذا المثل الصيني القديم:

"يبقى أثر العطر دائماً  على الأيدي التي تقدم لك الورود" .

فعندما تساعد شخصاً آخر، سيعود إليك شيء جيد. و لن تعرف متى وكيف، لكن "الكارما – karma" تقوم بعملها دائماً . لهذا السبب فإننا سمع شارما دائماً يقول في حياته المهنية الجديدة لمساعدة أعظم قادة العالم:

"امنح أكثر ما ترغب في أن يعود إليك"

و لا شك أنه لا ينبغي عليك الانضمام إلى جيش الخلاص لفعل الخير. فأفعال اللطف و الرحمة الصغيرة في حياتك اليومية لها نفس القوة. إذ بإمكانك أن تقوم في كل صباح، بتخصيص بضع ثوان للتفكير في الخير الذي يمكنك فعله اليوم.

و سواء أكان الأمر يتعلق بالاتصال بجدتك أو الإشادة بزميل في العمل، فسوف يقربك خطوة واحدة مما قد يسميه رامان  بالحياة المشرقة.

و أخيراً يختتم روبن شارما قائلاً : " يُخلق كل شيء مرتين - أولاً في العقل ثم في الواقع". 



عزيزي القارئ

لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.   


  ننصحك بقراءة المقالات التالية :

تطوير الذات : 7 من أفضل النصائح في التنمية الذاتية

احترام الذات : 3 عادات قوية لبناء احترامك لذاتك – لويز هاي

هل النفس أو الذات هي المعالج المطلق ؟ ديباك تشوبرا


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات