عقلك
راقب عقلك في الصباح : قاعدة 20/20/20 للصباح المنتج

يمتلك عقلك ميزة إبداعية في الوقت المبكر من الصباح، و بالتالي لابد لك من أن تتعرف على كيفية عدم إضاعة ساعاتك الأولى من اليوم و أن تجعلها أكثر إنتاجية.

إنك  تخسر عند ما تغفو ، و ذلك لأن تجزيئ النوم يضر بشكل كبير بقدرتك الصحية و النفسية .

 ففي كل مرة تغفو فيها ، يبدأ جسمك في دورة نوم  مكونة من 5 مراحل ، و كلما طالت المرحلة ، كلما كان النوم أعمق - و كلما أصبح أكثر فائدة للجسد .

كما أنك و عندما تستيقظ في الساعة الـ 7 صباحاً بعد 7 ساعات من النوم ، ستكون قريباً من نهاية تلك الدورات  و في حالة يكون فيها جسمك مستعد بالفعل للاستيقاظ.

أما  إذا ضغطت على زر الغفوة ، فإن جسمك يبدأ في العودة في ذلك الاتجاه المعاكس ، و ستستعد للنوم  بشكل أكبر ،ولن تشعر بالانتباه بعد 9 دقائق .  

و نتيجة لذلك ، ستشعر بالتعب أكثر من ذي قبل ، و ذلك على الرغم من أنك نظرياً قد نمت لفترة أطول.

و مما لا شك فيه أن  الأمر عندما يتعلق بالنوم الجيد والكافي ، فإن الاستيقاظ بعد وتيرة ثابتة يعد ذا أهمية أكبر من طول مدة هذا النوم ،  و هذا مخالف للبديهة بطبيعة الحال ، لكنه صحيح من الناحية العلمية .

و قد عبر روبن شارما Robin Sharma’s  من خلال أطروحة كتبها في كتابه " نادي الخامسة صباحاً  The 5 AM Club " ، و هو كتاب ألفه لمشاركة روتينه الصباحي على مدار  20 عام من حياته قائلاً :

"أنك إذا كنت تهتم بشكل كبير ببداية يومك ، فإنك تمهد الطريق لبقية يومك أن تعتني بنفسها جيداً."  .

و تتمثل الفكرة في أنك إذا استثمرت الساعة الأولى من يومك، فإن تلك الساعة ستؤدي إلى نتائج جيدة تعود بالنفع و الفائدة على الـ 23 ساعة المتبقية ، و كما يقول شارما  Sharma : "قم باستغلال صباحك ، و اسمُ بمتسوى حياتك".

و يقوم كتابه بالتعليم من خلال الكناية  . و فيه يتحدث شارما عن الكيفية التي يساعد فيها مليارديراً وهمياً و فناناً مكافحاً ورجل أعمال شاب.

و إليك 3 دروس من القصة ستساعدك على الاستيقاظ مبكراً ، و بدء معظم الصباح بشكل مثمر و ايجابي ، و استغلال  أكبر قدر ممكن من كل يوم تقضيه .


1. يمتلك عقلك ميزة إبداعية في الوقت المبكر من اليوم.

في خطوة بين الطالب و المعلم ، يخبر الملياردير تلاميذه أنه يحمل مفتاحاً، هو سبب نجاحهم - و من أجل الحصول عليه ، يجب أن يقابلوه في وقت مبكر جداً من صباح اليوم التالي.

و عند وصول طلابه ، يشرح المعلم لهم: لقد تلقيتم ذلك المفتاح بالفعل من خلال الاستيقاظ في الخامسة صباحاً ، لأنكم بذلك تمنحون عقولكم ميزة للنجاح طوال اليوم.

و يطلق على المفهوم العلمي الكامن  وراء هذه النقطة بـ" قصور الجبهة العابرة " .

 إذ أنك و عندما تكون في هذه الحالة ، فمن المرجح أن يبدأ دماغك بعملية تساعده على"تدفق الأفكار" .

و فيها ستكون أقل عرضة للقلق والإفراط في التحليل والتفكير ، وستكون أكثر جرأة وشفافية تجاه اختياراتك وأفكارك ، وستكون أكثر قدرة على التركيز.

كما يمكنك تحفيز "القصور الجبهي العابر" بطرق متعددة .

و ذلك من خلال ، على سبيل المثال ،  المشي أو ممارسة الرياضة ، كما أن بيئة الصباح الباكر تساعد أيضاً على فعل ذلك .

إن عملية  تحفيز عقلك ما هي إلا مجرد طريقة لـ " بدء التشغيل " ، و ستجعلك هرمونات "الدوبامين" و "السيروتونين" الناتجين عن بيئة ذلك الصباح الباكر تشعر بالنشاط و الهدوء الوقت ذاته .


2. راقب التوازن بين عقلك و صحتك و قلبك و روحك.

أوضح الملياردير ، بعد شرح الميزات العقلية  للاستيقاظ مبكراً ،  أن هناك ثلاث أشياء هامة للغاية وقد أطلق عليها  "الإمبراطوريات الداخلية" الأخرى و التي يحتاج الطلاب إلى إتقانها.

حيث تُعنَى "مجموعة صحتك"بكل ما يخص صحتك الجسدية . حيث أن  استخدم أجواء الصباح الباكر لممارسة القليل من التمارين لتقليل التوتر والضغط النفسي  ، واكتساب الطاقة ، ولتكون أكثر سعادة ، وكل ذلك سيساعدك بدوره على العيش بصحة أفضل ولفترة أطول .

أما "مجموعة قلبك" فهي كل ما يخص مشاعرك وعواطفك .

و من الممكن  أن يكون تدوين اليوميات في الصباح مساحة للتعبير عن المشاعر التي لا يمكنك مشاركتها في أي مكان آخر ولا يمكنك البوح بها ،  حيث يمكنك استخدام الأفكار التي قمت بتدوينها لاحقاً للتواصل بشكل أفضل مع الآخرين.

و أخيراً ، "مجوعة روحك" و هي كل ما يخص الروح ويخص التوازن النفسي والروحي .

فنحن نؤمن جميعاً بأشياء مختلفة ، إلا أن كل ما نؤمن به يسمح لنا بالتواصل مع أنفسنا والعالم أجمع  ، لذا فإن تدوين أفكارك و تدوين ما تشعر به سيساعدك  ، كما يمكن النظر إليها ومراجعتها باختصار في كل صباح .

يتوجب عليك و من أجل عيش  حياة متوازنة و ناجحة ، أن تتوازن فى شتى المناحي العقلية و الصحية و القلبية و الروحية كل يوم.


3. ابدأ الأيام الإنتاجية بصيغة 20/20/20.

 عندما قام الطلاب بسؤاله عما يجب فعله بالضبط في الخامسة صباحاً ، قام  الملياردير بالإعلان عن تلك الصيغة : قاعدة 20/20/20 ، و التي ستقوم بتقسيم ساعتك الأولى من اليوم إلى ثلاث مجموعات متساوية من ممارسة التمرين والتأمل والتعلم.

إذ لن تؤدي ممارسة الرياضة لمدة 20 دقيقة فقط إلى تدفق الدم ، بل ستجعلك تتعرق أيضاً ،  والتعرق  يقلل من هرمون الكورتيزول ، وهو هرمون مرتبط بمستويات التوتر والخوف لديك ،

 كما أن ممارسة التمارين تؤدي الى افراز هرمون " BDNF" ، مما يساعد على إنشاء مسارات عصبية جديدة بشكل أسرع وإعادة بناء خلايا الدماغ.

كما ستقوم الـ 20 دقيقة الأخرى من التفكير و التأمل  بتثبيت قدميك بقوة على الأرض وتجعلك تقف على أرض صلبة ، بغض النظر عما ستأتي به  بقية اليوم ، حيث  يمكنك استخدام تلك ال 20 دقيقة للتأمل ، والتحقق من أهدافك الهامة والمهام اليومية الخاصة بك ، كما يمكنك أيضاً تدوين أي أفكار  تخطر لك .

فالهدوء والاسترخاء في الصباح سيجعلانك  تتحلى بالصبر في أوقات لاحقة من اليوم.

أما الـ 20 دقيقة الأخيرة فستكون من أجل التعلم الحقيقي والمهم  و الذي سيؤدي الى نتائج أفضل من قضاء ساعات في وسائل التواصل الاجتماعي ومتابعة الأخبار والترفيه الغير هادف .

و بإمكانك أن تقوم فيها  بقراءة كتاب أو دراسة شخصية تحبها و تُكِّن الإعجاب لها  ، أو يمكنك أن تقوم باتباع دورة مجانية في علم ما عبر الإنترنت. 

تأكد أنه مهما كان ما تتعلمه ، فإنه شيء جدير بالاهتمام ، و سيجعل عقلك يطلق المزيد من الطاقة بدلاً من أن يتكاسل و يخمد .


و هكذا فإن 20-20-20 هي:

  • 20 دقيقة من التمرين ،

  • 20 دقيقة من التفكير ،

  • 20 دقيقة من التعلم 

و بالتالي ستقوم بزيادة  فرصك في الحصول على يوم منتج في كل يوم تعيشه .


كلمة أخيرة :

سيساعدك نادي الخامسة صباحاً " The 5 AM Club " على الاستيقاظ مبكراً ، وبناء روتين صباحي ، وتحديد أولويات العمل الداخلي الذي سيؤدي إلى النجاح الخارجي.

 و إليك عزيزي القارئ  في النهاية  ثلاثة دروس تستحق التذكر:

الاستيقاظ مبكراً يمنح عقلك ميزات تنافسية لأنه يسهل عليك الوصول إلى حالة التدفق الفكري.

حقق التوازن بين عقلك وصحتك وقلبك وروحك من أجل الوصول إلى الذات الحقيقية.

حتى لا تضيع الساعة الأولى من اليوم ، استخدم قاعدة 20/20/20 ؛  خصص 20 دقيقة للتمرين والتأمل والتعلم في كل يوم.

يقول  روبن شارما Robin Sharma : " إن الساعة الخامسة صباحاً هي الوقت الذي تكون فيه أقل انشغالاً ، و تحقق فيها سموك البشري  ، كما أنها من أعظم الأوقات للحصول على السلام الداخلي."


عزيزي القارئ
لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.   


ننصحك بقراءة المقالات التالية :

ألاعيب العقل: كيف يقوم عقلك بخداعك

كيف تدرب عقلك على تقليل القلق ؟

النوم و أهميته للإنسان... لماذا ننام؟


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن