زيت النعنع - صحة الشعر
صحة الشعر: هل يعمل زيت النعناع على نمو الشعر؟

يستخدم النعناع لأغراض صحية لسنوات عديدة ، حيث يعتقد الخبراء أن الإغريق والمصريين و الرومان استخدموا النعناع منذ آلاف السنين.

يستخدم النعناع ، و الاسم اللاتيني منه هو Mentha piperita ، على نطاق واسع اليوم ، كمنكه في الأطعمة ، أو كمادة عطرية أو "التبريد" في مستحضرات التجميل ، و كمكمل للحالات الصحية التي تشمل مشاكل الجهاز الهضمي و الصداع.

و يستخدم النعناع ، في شكل زيت أساسي ، في مستحضرات التجميل و في الأطعمة لرائحته النعناع و مذاقه و تأثيره المبرد ، و يعتقد البعض أنه قد يشجع نمو الشعر.

حقائق سريعة عن زيت النعناع لنمو الشعر:

  • رائحة زيت النعناع اللطيفة يمكن استخدامها في العديد من مستحضرات التجميل و منتجات الشعر.
  • يمكن أن يكون لقطرات قليلة من زيت النعناع العطري تأثير أقوى بكثير من شرب الشاي العشبي المصنوع من الأوراق أو اقوى من أخذ كبسولة تحتوي على أوراق أو مستخلصات نباتية.
  • البحث العلمي عن زيت النعناع لنمو الشعر محدود في هذا الوقت.
  • يمكن أن يكون تركيز المنثول Menthol في زيت النعناع مهيجاً للجلد و فروة الرأس لدى بعض الأفراد.

ما هو زيت النعناع العطري؟

هناك فرق واضح بين زيت النعناع و منتجات النعناع الأخرى الموجودة في المتاجر ، مثل الشراب أو المنكهات أو زيوت الاستحمام و الجسم.

و كما هو معلوم فإن الزيوت العطرية هي شكل مركّز من المستخلصات النباتية التي تنقل رائحتها و نكهتها.

و قد يستغرق الأمر أكثر من 200 رطل من النبات لإنتاج رطل واحد فقط من الزيت العطري.

و بالتالي ، يجب استخدام زيت النعناع أو أي زيت أساسي بعناية لتجنب ردود الفعل أو الآثار الجانبية أو السمية. و للعلم فإن فائدة الزيوت العطرية هي أن كمية قليلة منها ،فقط ، يكون لها تأثير قوي للغاية.

زيت النعناع العطري و نمو الشعر

يستخدم زيت النعناع في الشامبو و المنظفات و منتجات الاستحمام و الماكياج والمستحضرات. ولكن ، قد تتجاوز فوائد زيت النعناع مستحضرات التجميل. 

و على الرغم من محدودية البحث ، إلا أن زيت النعناع قد يبشر بالخير كعلاج لنمو الشعر.

إذ تشير دراسة نشرت في أبحاث علم السموم Toxicological Research إلى أن محلول زيت النعناع يعزز نمو الشعر. فأداء زيت النعناع المستخدم أفضل من المينوكسيديل ، و هو منتج نمو الشعر المعتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA).

و قد ثبت أن المنثول ، المكون الرئيسي في زيت النعناع ، يزيد من تدفق الدم إلى المنطقة التي يتم تطبيقه فيها.

كذلك فقد وجدت دراسة في أبحاث الأوعية الدموية الدقيقة Microvascular Research أن محلول المنثول بنسبة 4 في المائة تسبب في اتساع الأوعية الدموية ، مما يزيد من تدفق الدم.

و على الرغم من أن هذا لم يكن مرتبطاً بشكل مباشر بنمو الشعر ، إلا أن الدورة الدموية الأفضل للجلد يمكن ، من الناحية النظرية ، أن تشجع نمو الشعر في المنطقة المصابة.

فعالية زيت النعناع

تحتوي العديد من أنواع الشامبو و منتجات الشعر على كميات صغيرة من زيت النعناع أو المنثول بسبب تأثيرها المبرد و رائحتها. و غالباً ما تحتوي منتجات العناية بالبشرة ، مثل التونر و المنظفات ، على المنثول أيضاً.

هذا المحتوى -من زيت النعناع- في منتجات الشعر و الجمال يمكن أن يعزز الشعور بالبرودة و النظافة و يعزز رائحة المنتج.

و لكن ، إذا لم يكن تركيز زيت النعناع مدرجاً على الملصق ، فمن الصعب معرفة ما إذا كان الشامبو يحتوي على ما يكفي -منه- للنمو المحتمل للشعر.

أما بالنسبة لأولئك الذين يتطلعون إلى استخدام زيت النعناع لاحتمال نمو الشعر ، فقد تكون الطريقة الأكثر موثوقية هي إضافة زيت النعناع الأساسي عالي الجودة مباشرة إلى الشامبو أو البلسم قبل الاستخدام.

و لكن ، قد يكون من الصعب قياس تركيز 3 في المائة من الزيت ، كما هو موضح في دراسة علم السموم ، دون المقاييس المناسبة.

لذا ، فإن القاعدة الأساسية هي أن يقوم الشخص بإضافة قطرة أو قطرتين إلى منتج الشعر في يده ، و خلطه ، و تطبيقه على الشعر.

و يمكن أن يكون الوخز الخفيف مرغوب فيه و لكن الحرق أو الوخز الشديد قد يعني أن الزيت قوي جداً.

و إذا حدث ذلك ، يجب غسل المنتج على الفور من فوق الجلد و الشعر وجرب كمية أقل من الزيت في المرة القادمة.

أما إذا استمر الحرق أو التهيج ،فيجب على الشخص زيارة الطبيب.

الآثار الجانبية لاستخدام زيت النعناع

يتم تصنيف زيت النعناع على أنه معترف به بشكل عام على أنه آمن ( GRAS generally recognized as safe) من قبل إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية FDA.

و يشير تقرير في المجلة الدولية لعلم السموم International Journal of Toxicology إلى أن زيت النعناع "قليل السمية" في الدراسات الشفوية ، بناءً على العديد من الدراسات المختلفة التي استخدمت جرعات عالية.

و لكن ، الزيوت الأساسية عادة ما تكون مركزة للغاية ، مما يعني أن القليل منها يمكن أن يعطي فعالية عالية للغاية.

تؤكد الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة أن زيت النعناع ، على غرار العديد من الزيوت الأساسية ، يمكن أن يكون ساماً بجرعات عالية.

و مع ذلك ، يقول الخبراء أن الكمية الصغيرة التي يتم تضمينها في الأدوية، و التي لا تستلزم وصفة طبية، و تلك التي توضع في شاي الأعشاب ومستحضرات التجميل ربما تكون آمنة.

و لا يجب استخدام زيت النعناع بقوة كاملة على الجلد أو فروة الرأس. إذ أنه بدلاً من ذلك ، يجب تخفيفه بزيت ناقل ، مثل الجوجوبا أو زيت جوز الهند jojoba or coconut oil، أو مزجه مع منتج للشعر.

كذلك لا يجب وضع المنتجات التي تحتوي على زيت النعناع على وجه أو صدر الرضع أو الأطفال ، لأنها قد تسبب مشاكل في التنفس عند استنشاق المنثول.

و أخيراً، يجب توخي الحذر لتجنب وضع الزيت على الجلد الحساس حول العين، وعلى العين نفسها ، حيث يمكن أن يحدث حرقان و تهيج و ألم.

عزيزي القارئ

لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.  


 ننصحك بقراءة المقالات التالية :

زيت الزيتون و الشعر.. هل زيت الزيتون جيد لـ الشعر؟

فيتامين د : 28 فائدة مذهلة للبشرة والشعر والصحة

صحة الشعر: كيفية استخدام زيت جوز الهند للشعر


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات


    أضف تعليقك.
    loading...