حساسية الغلوتين : الأطعمة التي تستطيع تناولها و التي يجب تجنبها

حساسية الغلوتين : الأطعمة التي تستطيع تناولها و التي يجب تجنبها

حساسية الغلوتين او عدم تحمل الغلوتين، إن عدم تحمل الغلوتين هو عدم قدرة الجسم على هضم أو تفكيك بروتين الغلوتين الموجود في القمح و بعض الحبوب الأخرى.

و يُعرف أيضًا باسم حساسية الغلوتين ، و يمكن أن يتراوح عدم تحمل الغلوتين من حساسية خفيفة لـ الغلوتين إلى مرض الاضطرابات الهضمية الكامل.

و وفقاً للمعهد الوطني (الأمريكي) للسكري و أمراض الجهاز الهضمي و الكلى ، يعاني 1 من كل 141 أمريكياً من مرض الاضطرابات الهضمية. و هو اضطراب مناعي حاد يحدث بسبب استهلاك الغلوتين و يؤدي إلى تلف الأمعاء الدقيقة.

و تتضمن الأطعمة الشائعة التي تحتوي على مكونات تحتوي على الغلوتين بانتظام ما يلي:

الجلوتين

  • الباستا
  • الخبز
  • المقرمشات
  • التوابل وخلطات التوابل

ما هي الاطعمة التي يجب تجنبها؟

البرغل - الجلوتين

إن القمح هو أحد العناصر الأساسية في النظام الغذائي العربي و حتى الغربي و هو عدو عام رقم واحد لأولئك الذين يعانون من عدم تحمل الغلوتين.

و بالإضافة إلى القمح النقي ، فإن جميع أشكاله محظورة أيضاً و التي تتضمن:

  • نشا القمح
  • نخالة القمح
  • جنين القمح
  • الكسكس
  • البرغل
  • القمح القاسي
  • الفارينا (و هو دقيق مصنوع من القمح و الحبوب و بعض الجذور النشوية)
  • الـ فو Fu (شائع في الأطعمة الآسيوية)
  • الغلايدين gliadin
  • طحين غراهام
  • طحين الكاموت kamut
  • الماتزو matzo و هو خبز رقيق يشبه البسكويت
  • السميد
  • أنواع القمح المختلفة

و بالتأكيد فإن قائمة الحبوب التي تحتوي على الغلوتين لا تنتهي عند القمح. و لكن الجناة الآخرون هم:

  • الشعير
  • البرغل
  • الشوفان (الشوفان نفسه لا يحتوي على الغلوتين ، و لكن غالباً ما تتم معالجته في مرافق تنتج الحبوب المحتوية على الغلوتين و قد تكون ملوثة)
  • الذرة
  • السيتان Seitan (طعام غني بالبروتين مصنوع من جلوتين القمح المطبوخ)

و قد يظهر الغلوتين أيضاً كمكون في:

  • منقوع الشعير
  • مرقة الدجاج
  • خل الشعير
  • بعض توابل السلطة
  • البرغر النباتي (إذا لم يكن خالياً من الجلوتين)
  • صلصة الصويا
  • التوابل و خلطات التوابل
  • شوربا الشعرية

الأطعمة الخالية من الغلوتين

السمك

قد تبدو قائمة العناصر المحظورة شاقة في البداية. و لكن لحسن الحظ ، هناك الكثير من الاستبدالات في القائمة. و يوجد الكثير من الأطعمة الخالية من الغلوتين بشكل طبيعي ، و التي تشمل:

  • الفواكه و الخضراوات
  • الفاصوليا
  • البذور
  • البقوليات
  • المكسرات
  • البطاطا
  • البيض
  • منتجات الألبان
  • الزيوت و الخل
  • حبوب الذرة
  • الأرز
  • السمك
  • لحم بقر
  • الدجاج
  • المأكولات البحرية

و العديد من الحبوب و الأطعمة الأخرى خالية من الغلوتين أيضاً:

  • العرعروت arrowroot (نبات عشبي في غرب الهند يتم تحضير النشاء منه)
  • الحنطة السوداء
  • الكسافا cassava (جذر درني نشوي لشجرة استوائية ، يستخدم كغذاء في البلدان الاستوائية و لكن يتطلب تحضيراً دقيقاً لإزالة آثار السيانيد من الثمرة)
  • الدخن
  • الكينوا
  • الأرز
  • الذرة الرفيعة
  • الصويا
  • الحمّص
يمكنك العثور على عدد كبير من خيارات الحبوب الخالية من الغلوتين على المنصات الالكترونية المختصة بالأغذية.

و قد يبدو من الصعب جداً التخلص من الجلوتين في البداية. و لكن بالنسبة للكثيرين ، فإن المزايا تفوق بكثير الإزعاج. و لكن الخطوة الأولى هي التخلص من جميع المنتجات التي تحتوي على الغلوتين في مطبخك و استبدالها بالبدائل.

و يمكنك الحصول على الخيارات عبر الإنترنت في البحث عن المواد الغذائية مثل الخبز الخالي من الغلوتين و المعكرونة و المقرمشات و الحبوب. و يمكنك استخدم الدقيق البديل عن الخبز و الذي يمكن أن يشمل مايلي:

  • الحنطة السوداء
  • حبوب ذرة
  • الدخن
  • الأرز
  • الذرة الرفيعة
  • الكينوا
  • الحمص

و ستحتاج إلى صمغ الزانثان xanthan gum أو صمغ الغوار guar gum كبديل للجلوتين عند الخبز. 

ملاحظات حول تناول الطعام خارج المنزل

يمكن أن يكون تناول الطعام في المطاعم تحدياً خاصاً إذا كنت تعاني من عدم تحمل الغلوتين ، و لكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك تناول الطعام.

إذ يجب أن تكون قادراً على تفادي محتويات الغلوتين إذا التزمت بنفس أنواع العناصر التي تتناولها في المنزل ، مثل اللحوم المشوية والخضروات المطبوخة على البخار.

تتضمن الأطعمة التي يجب عليك تجنبها في المطاعم، الأطعمة المقلية أو بعض الصلصات أو أي شيء تم قليه في نفس المقلاة مع طعام يحتوي على الغلوتين.

و يتطلب مرض الاضطرابات الهضمية المزيد من الحذر عند تناول الطعام في الخارج. إذ يتوجب عليك التأكد من إبلاغ الطاهي بالقيود الغذائية مقدماً.

و من المؤكد أن بعض المطاعم لا تهتم بأولئك الذين يتبعون نظاماً غذائياً خالياً من الغلوتين ، بما في ذلك مطاعم الوجبات السريعة و البوفيهات و بارات السلطات و معظم المخابز.

اما على الجانب الآخر ، فبعض الجهات ، مثل المطاعم النباتية ، تلبي نظام غذائي خال من الغلوتين. و تحتوي بعض المطاعم أيضاً على مناطق مخصصة للطهي و خالية من الغلوتين ، و لكن سيكون الاتصال مسبقاً (بإدارة المطعم) للتأكيد دائماً فكرة جيدة.

و الخلاصة..

إذا كنت مصاباً بمرض الاضطرابات الهضمية ، فإن كون الأطعمة خالية من الغلوتين أمرٌ ضروري لصحتك. و ربما يبدو أن النظام الغذائي الخالي من الغلوتين أمراً صعباً للغاية للتعامل معه ، و لكن مع مرور الوقت و القليل من الجهد ، يمكن أن يصبح الأمر طبيعياً مجدداً.

و إذا كان بإمكانك ذلك، فابدأ بالتدريج حتى تتمكن من التعود على الأكل بدون غلوتين. على سبيل المثال ، يمكنك تجربة وجبة واحدة خالية تماماً من الغلوتين يومياً، و إضافة المزيد من الوجبات تدريجياً حتى يخرج الغلوتين من نظامك الغذائي تماماً.

أيضاً ، فالنظام الغذائي الخالي من الغلوتين أسهل إذا كنت تتسوق في المتاجر و تتناول الطعام في المطاعم التي تلبي احتياجاتك الغذائية.

أما إذا كنت ترغب في ضمان أن طعامك خالٍ من الغلوتين ، فإن الطهي بنفسك و في منزلك، هو أسهل طريقة لتجنب الغلوتين. و بالتأكيد لابد لك من مناقشة أي اعتبارات غذائية معينة مع طبيبك أو  مع اختصاصي تغذية.

عزيزي القارئ
لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.   


ننصحك بقراءة المقالات التالية :

الحساسية Allergies كل ما تحتاج لمعرفته حولها

حساسية الجنس : ماذا تعرفين عن الحساسية عند الجماع؟

الحساسية الغذائية : 9 عادات صحية مهمة

هل هناك ارتباط بين نقص فيتامين د و الحساسية؟
 


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات


    أضف تعليقك.
    loading...