البطاطا ( البطاطس ) الخضراء:
البطاطا (البطاطس) الخضراء: غير ضارة أم سامة

عندما تصل إلى كيس من البطاطا ( البطاطس ) لتجد أنها بدأت تتحول إلى اللون الأخضر ، فأنت تواجه معضلة ما إذا كنت تريد التخلص منها أم لا.

و في هذه الحالة فإن الكثير من الناس يقررون وقف خسائرهم (على الناحية المادية) و يرمون بـ البطاط الخضراء في النفايات ، في حين أن البعض الآخر يزيل الأجزاء الخضراء، و يستخدمونها على أي حال.

و مع ذلك ، فالبطاطا الخضراء هي أكثر من مجرد مادة غير مرغوب فيها. إذ يمكن أن تكون خطيرة أيضاً.

في الواقع ، يمكن أن يشير اللون الأخضر و الطعم المر الذي تطوره البطاطس من حين لآخر إلى وجود سمفي هذه الأجزاء الخضراء من الثمرة.

يتساءل بعض الناس عما إذا كان تناول البطاطا الخضراء يمكن أن يؤدي إلى شيء من المرض ، أو إذا كان تقشيرها أو غليها سيجعلها آمنة للأكل.

في هذه المقالة نتناول كل ما تحتاج إلى معرفته عن البطاطا الخضراء و ما إذا كانت تشكل خطراً على صحتك.

لماذا تتحول البطاطس إلى اللون الأخضر؟


إن تحول البطاطس إلى اللون الأخضر هو عملية طبيعية. إذ أنه عندما تتعرض البطاطس للضوء ، تبدأ في إنتاج الكلوروفيل ، و هي الصبغة الخضراء التي تعطي العديد من النباتات و الطحالب لونها.

و هذا يتسبب في تغير البطاطس ذات البشرة الفاتحة من الأصفر أو البني الفاتح إلى الأخضر. و بالتأكيد تحدث هذه العملية أيضاً في البطاطس ذات البشرة الداكنة ، على الرغم من أن الصبغات الداكنة قد تخفيها

و يمكنك معرفة ما إذا كانت البطاطس ذات اللون الداكن تخضر أم لا، عن طريق خدش جزء من الجلد و التحقق من وجود أي بقع خضراء تحتها.

كما يسمح الكلوروفيل للنباتات بجمع الطاقة من الشمس عن طريق التمثيل الضوئي. و من خلال هذه العملية ، يمكن للنباتات إنتاج الكربوهيدرات و الأكسجين من ضوء الشمس و الماء وثاني أكسيد الكربون.

الكلوروفيل الذي يعطي بعض البطاطس لونها الأخضر غير ضار تماماً.

و في الواقع ، إنه موجود في العديد من الأطعمة النباتية التي تتناولها يومياً. و مع ذلك ، يمكن أن يشير تخضير البطاطس أيضاً إلى إنتاج شيءٍ، أقل جاذبية و قد يكون ضاراً - وهو مركب نباتي سام يسمى سولانين solanine.

يمكن أن تكون البطاطا الخضراء سامة

عندما يتسبب التعرض للضوء في إنتاج البطاطس للكلوروفيل ، يمكن أن يشجع ذلك أيضاً على إنتاج مركبات معينة تحمي من التلف الناتج عن الحشرات أو البكتيريا أو الفطريات أو الحيوانات الجائعة. و لسوء الحظ ، يمكن أن تكون هذه المركبات سامة للبشر.

و يعمل سولانين Solanine ، السم الرئيسي الذي تنتجه البطاطس ، عن طريق تثبيط إنزيم يشارك في تحطيم بعض الناقلات العصبية. كما أنه يعمل على إتلاف أغشية الخلايا و يمكن أن يؤثر سلباً على نفاذية الأمعاء.

و يوجد الـ سولانين عادة في مستويات منخفضة في القشرة و الجزء البيض من ثمرة البطاطا، و كذلك في مستويات أعلى في أجزاء من نبات البطاطس. و مع ذلك ، عند تعرضها لضوء الشمس أو تلفها ، تنتج البطاطس المزيد منه.

و الكلوروفيل هو مؤشر جيد لوجود مستويات عالية من السولانين في البطاطس ، و لكنه ليس مقياساً مثالياً لهذه الحالة.

على الرغم من أن نفس الظروف تشجع على إنتاج كل من السولانين و الكلوروفيل chlorophyll ، و يتم إنتاجهما بشكل مستقل عن بعضها البعض.

و في الواقع ، و اعتماداً على التنوع ، فقد تتحول البطاطس إلى اللون الأخضر بسرعة كبيرة ، و لكنها تحتوي على مستويات معتدلة من السولانين.

و قد يصبح الاخضرار بطيئاً ، و لكنه يحتوي على مستويات عالية من السم.

و مع ذلك ، فإن الاخضرار هو علامة على أن البطاطا قد تبدأ في إنتاج المزيد من السولانين.

 

كم هو مقدار السولانين  الذي يعتبر ضاراً و ساماً؟

من الصعب تحديد مقدار السولانين الذي يجعلك تشعر بالغثيان بالضبط ، لأنه سيكون من غير الأخلاقي اختبار ذلك لدى البشر. كما يعتمد على الإحساس الفردي للشخص و حجم جسمه.

و مع ذلك ، يمكن أن تقدم تقارير حالة التسمم بالسولانين و دراسة علم السموم في البشر فكرة جيدة.

و يبدو أن تناول 2 ملغ/ كغ، من وزن الجسم يكفي للتسبب في الأعراض ، على الرغم من أن 1.25 ملغ / كغ، يمكن أن يكون كافياً لإصابة بعض الأشخاص بالإعياء.

و هذا يعني أن تناول بطاطس بكمية 450 جم، قد يكون ذلك تجاوز المستوى المقبول، و هو 20 مغم من السولانين لكل 100غ، و سيكون كافياً لإصابة شخص بوزن 50 كغ بالمرض.

و مع ذلك ، إذا كانت البطاطا قد طورت مستويات سولانين عالية جداً، أو إذا كان الشخص أصغر في العمر و الحجم أو طفلاً ، فقد يكون استهلاكه أقل حتى يجعله مريضاً.


و السمة المميزة للتسمم بالسولانين هي:

  • الغثيان
  • و القيء
  • و الإسهال
  • و التعرق
  • و الصداع
  • و آلام المعدة.

و يجب أن تختفي الأعراض الخفيفة نسبياً مثل هذه في حوالي 24 ساعة. أما في الحالات القصوى ، فقد تم الإبلاغ عن آثار شديدة ، مثل:

  • الشلل
  • و التشنجات
  • و مشاكل التنفس
  • والغيبوبة
  • وحتى الموت.

هل يعتبر تقشير البطاطا الخضراء أو سلقها فعال؟

تكون مستويات السولانين أعلى في قشر البطاطس. و لهذا السبب ، سيساعد تقشير البطاطس الخضراء على تقليل مستوياته بشكل كبير.

و قد قدرت الدراسات أن تقشير البطاطس في المنزل يزيل ما لا يقل عن 30 ٪ من المركبات النباتية السامة. و مع ذلك ، لا يزال هذا يترك ما يصل إلى 70 ٪ من المركبات في الجزء المتبقي.

و هذا يعني أنه في البطاطس التي تحتوي على تركيزات سولانين عالية جداً ، قد تحتوي البطاطس المقشرة على ما يكفي لتجعلك مريضاً.

و لسوء الحظ ، فإن السلق وطرق الطهي الأخرى ، بما في ذلك الخبز أو الميكروويف أو القلي ، لا تقلل بشكل كبير من مستويات السولانين. و بالتالي ، لن تجعل البطاطا الخضراء أكثر أماناً للأكل.

فإذا كانت البطاطس تحتوي على عدد قليل من البقع الخضراء الصغيرة ، يمكنك قطعها أو تقشيرها. نظراً لأن السولانين ينتج أيضاً بتركيزات أعلى حول المنطقة الرئيسية من البطاطس، أو عند البراعم ، فيجب إزالتها أيضاً.

و مع ذلك ، إذا كانت البطاطس خضراء جداً أو طعمها مر (علامة على السولانين) ، فمن الأفضل التخلص منها و رميها.

كيفية منع البطاطس من التحول إلى اللون الأخضر

لحسن الحظ ، فإن التقارير عن التسمم بالسولانين نادرة. و مع ذلك ، فقد لا يتم الإبلاغ عن ذلك بسبب الطبيعة العامة لأعراضه.

إذ أنه عادةً لا تصل البطاطس التي تحتوي على مستويات غير مقبولة من السولانين إلى محل البقالة.

و مع ذلك ، إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح ، فيمكن أن تنتج البطاطس السولانين بعد توصيلها إلى السوبر ماركت أو أثناء تخزينها في مطبخك.

لذلك ، يعد التخزين المناسب للبطاطس أمراً مهماً لمنع ارتفاع مستويات السولانين من التطور.

و من العوامل الرئيسة التي تحفز البطاطس على إنتاج السولانين: 

  • الضرر المادي الذي تتعرض له ثمرة البطاطس
  • و التعرض للضوء
  • و درجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة

 
لذ يتوجب عليك التأكد من فحص البطاطس قبل شرائها للتأكد من أنها لم تتضرر أو أنها قد بدأت بالفعل في التخضير.

أما في المنزل ، قم بتخزينها في مكان بارد و مظلم ، مثل قبو المنزل أو في مكان مظلم من المطبخ تحت خزانات المؤن.

و يجب حفظها في كيس غير شفاف أو كيس بلاستيكي لحمايتها من الضوء.
و يعتبر تخزين البطاطس في الثلاجة طريقة ليست مثالية ، لأنها باردة جداً لتخزين البطاطس.

و قد أظهرت بعض الدراسات زيادة مستويات السولانين بسبب التخزين في درجات حرارة الثلاجة.

و ما هو أكثر من ذلك ، أن المطبخ العادي أو غرفة المؤن دافئة جداً للتخزين على المدى الطويل.

و بالتالي إذا لم يكن لديك مكان بارد بما يكفي لتخزين البطاطس ، فقم بشراء الكمية التي تخطط لاستخدامها فقط و لا تزيد عنها.

و قم بتخزينها في حقيبة غير شفافة في الجزء الخلفي من خزانة أو درج في المطبخ، حيث ستكون محمية بشكل أفضل من الضوء و من الدفء.

عزيزي القارئ
لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.   


ننصحك بقراءة المقالات التالية :

البطاطا الحلوة: 6 فوائد صحية مدهشة

هل الفطر حقاً الغذاء المعجزة؟

الفطر: 6 فوائد صحية لبشرتك ، دماغك ، و عظامك


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن