فتاة تبككي وتذرف الدع ز البكاء
8 فوائد لـ البكاء لماذا من الجيد أن تذرف بعض الدموع؟

يعتبر البكاء رد فعل طبيعي لدى البشر على مجموعة من العواطف ، بما في ذلك الحزن و الأسى والفرح والإحباط. ولكن هل للبكاء أي فوائد صحية؟

مما لا شك فيه فإن البكاء ليس شيئاً أو أمراً استثنائياً  ، إذ أن كلا الجنسين يبكيان أكثر مما يعتقده الناس.

حيث تبكي النساء  في الولايات المتحدة  بمعدل 3.5 مرة في الشهر ، بينما يبكي الرجال بمعدل 1.9 مرة في الشهر.

و من المثير للاهتمام أن البشر هم الحيوانات الوحيدة التي تذرف الدموع . و تشرح هذه المقالة السبب الكامن وراء بكائنا وما هي الفوائد الصحية للبكاء.

لماذا يبكي الناس؟

ينتج البشر ثلاثة أنواع من الدموع:

الدموع القاعدية أو الأساسية Basal : تفرز القنوات الدمعية tear ducts باستمرار الدموع القاعدية ، وهي عبارة عن سائل غني بمضادات البكتيريا وغني بالبروتين كما أنه يساعد على إبقاء العيون رطبة في كل مرة يرمش فيها الشخص.

الدموع الانعكاسية أو اللاإرادية Reflex : و هي الدموع التي تسببها المهيجات مثل الرياح أو الدخان أو البصل. يتم إفرازها من أجل التخلص من هذه المهيجات وحماية العين.

الدموع العاطفية Emotional : حيث يذرف البشر الدموع رداً على مجموعة من العواطف. و تحتوي هذه الدموع على مستوى أعلى من هرمونات التوتر مقارنة بالأنواع الأخرى من الدموع.

لذلك ، فعندما يتحدث الناس عن البكاء ، فإنهم عادة ما يشيرون بذلك إلى الدموع العاطفية.

فوائد البكاء :

قد يحاول الناس قمع الدموع إذا رأوا أنها علامة تشير إلى الضعف ، إلا أن العلم يشير إلى أن القيام بذلك قد يعني فقدان مجموعة من الفوائد.حيث وجد الباحثون أن البكاء:

1. له تأثير مهدئ للذات:

و نحن نعني هنا بتهدئة الذات  Self-soothing  عندما يقوم الناس ب :

·        تنظيم عواطفهم

·        تهدئة أنفسهم

·        الحد من محنتهم و التقليل من حزنهم 

و قد وجدت دراسة أجريت عام 2014 أن البكاء قد يكون له تأثير مباشر على الناس. و أوضحت الدراسة كيف أن البكاء ينشط الجهاز العصبي نظير الودي ( parasympathetic nervous system (PNS) ، مما يساعد الناس على الاسترخاء.

2. الحصول على الدعم من الآخرين :

بالإضافة إلى مساعدة الناس على تهدئة أنفسهم ، يمكن أن يساعد البكاء الأشخاص في الحصول على الدعم من الآخرين من حولهم.

و كما أوضحت دراسة أجريت في عام 2016 ، يعد البكاء في المقام الأول سلوك ارتباط ، و ذلك لأنه يحشد دعم الناس من حولنا. وهذا ما يُعرف بالمنفعة الشخصية أو الاجتماعية.

3. يساعد  البكاء على تخفيف الألم :

وجدت الأبحاث أنه بالإضافة إلى كون البكاء مهدئاً للذات ، فإن ذرف الدموع العاطفية يطلق كلاً من هرموني الأوكسيتوسين oxytocin  و الإندورفين endorphins.

و تقوم هذه المواد الكيميائية بجعل الناس يشعرون بالرضا وقد تخفف من الألم الجسدي و العاطفي. و بهذه الطريقة ، يمكن أن يساعد البكاء على تخفيف الألم وتعزيز الشعور بالرفاهية.

4. يعزز المزاج :

قد يساعد البكاء على رفع معنويات الناس ويجعلهم يشعرون بالتحسن . إذ أنه و بالإضافة إلى تخفيف الألم ، يمكن أن يساعد كلاً من الأوكسيتوسين و الإندورفين في تحسين المزاج. وهذا هو السبب في أنها تعرف في كثير من الأحيان باسم المواد الكيميائية التي تعزز الشعور بالرضا  feel good” chemicals " .

5. يطلق السموم ويخفف التوتر :

عندما يبكي البشر استجابةً للضغوط ، تحتوي دموعهم على عدد من هرمونات التوتر والمواد الكيميائية الأخرى.

و يعتقد الباحثون أن البكاء يمكن أن يقلل من مستويات هذه المواد الكيميائية في الجسم ، الأمر الذي يمكن أن يقلل بدوره من التوتر. ومع ذلك ، فهناك حاجة إلى مزيد من البحث في هذا المجال لتأكيد ذلك.

6. يساعد على النوم :

وجدت دراسة صغيرة أجريت في عام 2015 أن البكاء يمكن أن يساعد الرضع على النوم بشكل أفضل. و لكن لم يتم البحث فيما إذا كان البكاء له نفس التأثير المعزز للنوم على البالغين بعد.

ومع ذلك ،يترتب على ذلك أن آثار البكاء المهدئة والمُعززة والمسكنة للألم قد تساعد الشخص على النوم بسهولة أكبر.

7. يحارب البكتيريا :

يساعد البكاء على قتل البكتيريا والحفاظ على نظافة العين حيث تحتوي الدموع على سائل يسمى الليزوزيم lysozyme.

و قد وجدت دراسة أجريت  عام 2011 أن الليزوزيم كان له خصائص قوية مضادة للميكروبات حتى أنه يمكن أن يساعد في تقليل المخاطر التي يمثلها عوامل الإرهاب البيولوجي ، مثل الجمرة الخبيثة anthrax .

8. يحسن الرؤية :

تساعد الدموع القاعدية ، و التي يتم إطلاقها في كل مرة يرمش فيها الشخص بعينيه ، على إبقاء العين رطبة وتمنع الأغشية المخاطية من الجفاف.

وكما يوضح المعهد الوطني للعيون National Eye Institute ، فإن تأثير التشحيم للدموع القاعدية يساعد الناس على الرؤية بشكل أكثر وضوحاً. إذ من الممكن أن تصبح الرؤية ضبابية عندما تجف الأغشية .

متى يجب زيارة الطبيب :

يعد البكاء استجابة لمشاعر معينة مثل الحزن أو الفرح أو الإحباط  أمراً طبيعياً وله العديد من الفوائد الصحية.

ومع ذلك ، فقد يكون البكاء المتكرر أحياناً علامة على الاكتئاب. و قد يكون الناس مصابين بالاكتئاب إذا بكوا و كان البكاء :

·        يحدث بشكل متكرر

·        يحدث بدون سبب واضح

·        يبدأ في التأثير على الأنشطة اليومية

·        يصبح خارج السيطرة

تشمل علامات الاكتئاب الأخرى ما يلي:

·        صعوبة في التركيز أو تذكر الأشياء أو اتخاذ القرارات

·        الشعور بالإرهاق أو أنه بدون طاقة

·        الشعور بالذنب أو عدم القيمة أو العجز

·        الشعور بالتشاؤم أو اليأس

·        صعوبة في النوم أو النوم كثيراً

·        الشعور بالانزعاج أو القلق

·        عدم الاستمتاع بأشياء كانت ممتعة بالنسبة له في السابق

·        الإفراط أو نقص في تناول الطعام

·        الأوجاع أو الآلام أو التقلصات غير المبررة

·        مشاكل في الجهاز الهضمي لا تتحسن مع العلاج

·        القلق المستمر

·        أفكار انتحارية أو أفكار تتعلق بإيذاء النفس

لذلك إذا كان الشخص يعاني من أعراض الاكتئاب ، أو يعرف شخصاً مصاباً بذلك  ، عندئذ ينبغي عليه التحدث إلى الطبيب.

أما إذا كان الشخص تراوده أفكار انتحارية معينة ، أو يعرف شخصاً يشعر بهذه الطريقة ، فيجب عليه الاتصال بخدمات الطوارئ أو بالجهات المختصة بمنع الانتحار.


المصادر


الوسوم



المؤلف

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز


التعليقات


    أضف تعليقك.
    loading...