القهوة  COFEE
القهوة: تساعد في تحسين وظائف الدماغ و تبطئ الشيخوخة

تظهر  الأبحاث العلمية أن شرب القهوة يساعد في تحسين وظائف الدماغ و كذلك في تأخير أعراض الشيخوخة. وكذلك تؤكد الدراسات الآن أن القهوة يمكن أن تساعدك أيضاً على إنقاص الوزن و تقليل دهون الجسم.

و الخبر الجيد ، هو أنه إذا كنت تشرب القهوة - أو تحصل على مادة الكافيين caffeine  من مصادر أخرى - فإليك الأبحاث العلمية الذي تدعم فوائد القهوة.

الفوائد الصحية للقهوة

يظهر عدد من الدراسات - العديد منها تم تلخيصها من قبل جيفري جيمس Geoffrey James – الفوائد الصحية الكبيرة لـ القهوة.

فيمكن للقهوة أن تقلل من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة تصل إلى 20 بالمائة. و كذلك خطر إصابتك بداء السكري من النوع 2 Type 2 diabetes  بنسبة 30 بالمائة، و خطر إصابتك بمرض باركنسون Parkinson's disease بنسبة 30 بالمائة.

و يقول العلم أيضاً أن الكافيين الموجود في فنجان القهوة الأول يرتبط بجزء من الخلايا العصبية التي تجذب -بشكل طبيعي- الأدينوزين  adenosine ، و هو الهرمون الذي يجعلك تشعر بالنعاس ، و يدفع نظام الغدد الصماء لإفراز الجلوتميت glutamate، و هو ناقل عصبي يزيد من قدرتك على التعلم و التذكر. إذن: عليك أن تبدأ يومك بشرب القهوة.

و بالفعل فإن كل ذلك قد يجعل القهوة تبدو و كأنها شرابٌ خارق. خاصة عندما تعلم بأن الكافيين قد يؤثر على زيادة الوزن و كذلك على إنتاج الكوليسترول.

الكافيين يبطئ اكتساب الوزن و إنتاج الدهون الثلاثية

و من جهة أخرى تشير الأبحاث الحديثة من جامعة إلينوي University of Illinois إلى أن الكافيين يبدو أنه يبطئ اكتساب الوزن من نظام غذائي يؤدي إلى البدانة (من المحتمل أن يزيد الوزن لديك) ، و ذلك عن طريق تقليل تخزين الدهون في الخلايا الدهنية و إنتاج الدهون الثلاثية.

و من خلال الدراسة (على الفئران) التي استمرت لمدة أربعة أسابيع ، غذّى الباحثون مجموعات مختلفة من الفئران بنفس النظام الغذائي ، واحد من هذه الأنظمة يحتوي على 40 في المائة من الدهون و 45 في المائة من الكربوهيدرات و 15 في المائة من البروتين.

و تناولت بعض الفئران أيضاً ما يعادل أربعة فناجين من القهوة يومياً من مصادر متنوعة.

و بعد أربعة أسابيع ، اكتسبت الفئران المستهلكة للكافيين وزناً أقل بنسبة 16 في المائة و حصلت على دهون جسم أقل  بنسبة 22 في المائة ، بالمقارنة مع الفئران التي لم تستناول الكافيين.

و لتحديد سبب حدوث ذلك ، قام الباحثون بما يميل الباحثون إلى القيام به و حفروا أعمق ، مع تعريض الخلايا الدهنية (الدهون) من الفئران إلى أشكال مختلفة من الكافيين.

و النتيجة؟ لقد قلل الكافيين من تراكم الدهون في الخلايا الدهنية بنسبة 20 إلى 40 في المائة.

ثم تتبعوا التعبير عن عدة جينات مرتبطة باستقلاب الدهون و السمنة.

و كانت النتيجة انخفاض إنتاج كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة ، و كذلك الدهون الثلاثية triglycerides في الكبد.

أو بعبارات أبسط:

يخفف استهلاك الكافيين من القهوة أو من مصادر أخرى من التأثير السلبي لنظام غذائي (غني بالدهون و مرتفع بالسكروز) على تكوين الجسم، بسبب تعديل بعض الإنزيمات الشحمية في كل من الأنسجة الدهنية و الكبد ...

... (وقد ) أدى إلى تخليق و تراكم أقل للدهون الثلاثية في الأنسجة الدهنية.

و لكني أعرف ما تفكر فيه: أن شرب ثلاثة فناجين من القهوة في اليوم كثيرٌ جداً.

و لكن في حين يختلف تحمل الكافيين من شخص لآخر ، تظهر العديد من الدراسات أن شرب ثلاثة إلى خمسة أكواب من القهوة يومياً لا يشكل مخاطر صحية على الشخص العادي ، و قد توفر ستة إلى ثمانية أكواب فوائد أكبر.

و يقول الباحثون إذا كنت تحاول الحفاظ على وزنك أن أنك تريد إنقاصه:

بالنظر إلى النتائج ... يمكن اعتبار الكافيين من العوامل المضادة للسمنة. و يمكن عكس نتائج هذا البحث على البشر لفهم دور الكافيين كاستراتيجيات محتملة لمنع زيادة الوزن و السمنة ، و كذلك الاضطرابات الأيضية اللاحقة المرتبطة بهذه الحالات.

و يمكن للكافيين تقليل خطر الإصابة بالسرطان و مرض السكري من النوع 2 و مرض باركنسون و أمراض القلب أيضاً.

و يفيد الكافيين في زيادة التركيز و التحمل على المدى القصير، و له فوائد مهمة في متوسط العمر المتوقع life expectancy.و يساعدك الكافيين الموجود في القهوة في خسارة القليل من الدهون أيضاً.


المصادر


الوسوم



المؤلف

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز


التعليقات


    أضف تعليقك.
    loading...