زمرة الدم و كورونا هل تزيد زمرة دمك من خطر إصابتك بـ فيروس كورونا

بحث في زمر الدم من أجل البحث في فيروس كورونا
زمرة الدم و كورونا هل تزيد زمرة دمك من خطر إصابتك بـ فيروس كورونا

إذا كنت تتصفح الإنترنت مؤخراً ، فقد تكون قد اكتشفت بعض الضجيج حول العلاقة بين فصيلة الدم و الفيروس التاجي الجديد كورونا COVID-19  (فيروس كورونا coronavirus الجديد).

و ذلك لأن دراسة جديدة تشير إلى أن الأشخاص الذين يحملون زمرة الدم من النوع A قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا ، و قد يكون لدى الأشخاص ذوي زمرة الدم من النوع O المزيد من الحماية في مواجهة الفيروس.

و يخشى التقرير ( الذي فيه بعض الخبراء) من أن الأشخاص ذوي زمرة الدم من النوع A قد يشعرون بالذعر أو القلق ، و أن الأشخاص الذين يحملون زمرة الدم من النوع O قد يتراخون في الحيطة من الفيروس، أو قد يشعرون بالرضا الشديد حيال ذلك.

تقول الدكتورة ماري كوشمان Mary Cushman، أخصائية أمراض الدم و الأستاذة في كلية لارنر للطب Larner College of Medicine  في جامعة فيرمونت University of Vermont، "لا يمكن استخدام هذه النتائج لتقليل الاحتياطات الجادة التي يحتاجها الجميع بغض النظر عن فصيلة دمهم".

و تضيف كوشمان: " على سبيل المثال ، أن شخصاً ما -على وسائل التواصل الاجتماعي- قد تساءل فيما إذا كان الأشخاص الذين يحملون زمرة الدم من النوع O (في العائلات) هم الذين سيتم إرسالهم للتسوق ". و تؤكد كوشمان أننا " بالتأكيد لا نريد أن يعتقد الناس أن زمرة الدم يمكنها حمايتهم، أو أنه لا يتعين عليهم اتخاذ الاحتياطات لأنهم من النوع O."

ماذا تقول الدراسة؟

جاءت الدراسة الأخيرة  من ولاية ووهان Wuhan، في الصين ، حيث تم اكتشاف أول حالات معروفة لفيروس كورونا COVID-19.

تم نشره على موقع الويب ، ولكن لم يتم مراجعته من قبل النظراء.

و في الدراسة ، درس العلماء أنواع الدم لـ 2,173 شخصاً تم تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا COVID-19 و قارنوا ذلك بأنواع الدم لعامة السكان في تلك المنطقة.

و وجدوا أنه في السكان العاديين ، كان الأشخاص الذين يحملون زمرة الدم من النوع A بنسبة 31%، و زمرة الدم من النوع B كانت النسبة 24% ، و زمرة الدم من النوع  AB  9% ، أما نسبة زمرة الدم من النوع O فقد كانت 34%.

أما في أولئك المصابين بالفيروس ، فقد كان النوع A  38% ، والنوع B 26%، و النوع AB   10% ، و النوع O فقد كانت 25%

و خلص الباحثون إلى أن "فصيلة الدم" A " لديها خطر أعلى بكثير للإصابة بفيروس كورونا COVID-19 مقارنة مع مجموعات الدم غير" A ". في حين أن فصيلة الدم O لديها خطر أقل بكثير للإصابة بالأمراض المعدية مقارنةً بفصائل الدم غير A ".

ردود الفعل على الدراسة

قالت البروفيسورة باتريشيا فوستر Patricia Foster، عالمة الأحياء الدقيقة و أستاذة علم الأحياء بجامعة إنديانا Indiana University ، "إن هذه دراسة مثيرة للاهتمام". "لكنها تحتاج إلى التحقق. و إذا تمكنوا من التوصل إلى أرقام أكثر صلابة و إلى دراسات أكبر ، فهذا شيء يجب الانتباه إليه ".

و تقول كوشمان: "لا يزال الأمر يتطلب مراجعة كاملة من النظراء ، و لكن يبدو أن الأساليب كانت مناسبة بشكل عام". "فهم يفسرون نتائج محددة لفصائل دم معينة ، و لكنني أعتقد أن جوهر ما لاحظوه هو أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة دموية O لديهم خطر أقل للإصابة من جميع فصائل الدم الأخرى."

و أضافت أيضاً "إنه أمرٌ مقنع للغاية، و النتائج ليست مفاجئة تماماً، لأننا نعلم أن فصيلة الدم مهمة في أماكن أخرى و فيروسات أخرى".

أنواع زمر الدم  و أمراض الدم

يقول الخبراء أن الأبحاث تظهر أن العديد من الأمراض مرتبطة بأنواع الدم.

تقول كوشمان: "وجدنا أن زمرة الدم من النوع AB مرتبطة بمخاطر السكتة الدماغية stroke risk ، و بشكل عام بمخاطر ضعف الإدراك cognitive impairment risk. على الرغم من أن جميع الدراسات لم تلاحظ ذلك.

و أضافت: "إن زمرة الدم من النوع O ، مقارنة بالأنواع الأخرى ، تحمي أيضاً من النوبات القلبية و الجلطات الدموية في الأوردة ، و المعروفة باسم الجلطة الوريدية".

و تؤكد كوشمان "إننا لا نعرف الآليات حتى الآن ، و لكننا نعلم أن هناك اختلافات حسب فصيلة الدم في بعض عوامل التخثر و عوامل في الدورة الدموية، تتعلق بوصلات الخلايا المبطنة للأوعية الدموية".

و كذلك فقد نظرت البروفيسورة فوستر Foster في العلاقة بين أمراض الأمعاء مثل نوروفيروس norovirus و أنواع الدم.

و قد قالت فوستر: "لدى نوروفيروس سبب بيولوجي واضح يجعل فصيلة الدم تحدث فرقاً مهماً". "إذ يستخدم النوروفيروس، في الواقع، السكريات على سطح الخلية لإلحاق نفسه بالخلية."

و بشكلٍ عام ، يميل الأشخاص الذين لا يصنعون مستضد H1 و أولئك الذين يعانون من الدم من النوع B إلى المقاومة ، بينما يميل الأشخاص الذين يحملون فصائل الدم A أو AB أو O إلى الإصابة بالمرض.

أشياء لابد لنا من أخذها بالحسبان

تقول كوشمان ، "في نهاية المطاف ، لن نعرف ماذا نفعل حيال هذه المعلومات لمنع أو علاج العدوى". "فعلى سبيل المثال ، لن أخفف من الاحتياطات للعاملين في الرعاية الصحية ذوي زمرة الدم من النوع O. وهذا الاكتشاف لا يعني أنهم محصنون".

و أضافت: "يحتاج الجميع إلى مواصلة غسل أيديهم جيداً (بالماء و الصابون) ، و الحفاظ على مسافة معتبرة من الآخرين ، و اتباع جميع التعليمات التي يوصي بها خبراء الصحة العامة".


المصادر


الوسوم



المؤلف

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز


التعليقات


    أضف تعليقك.
    loading...