الدورة الشهرية
الدورة الشهرية كيف يمكنك تعجيل قدومها ؟

قد ترغب بعض النساء في الوصول إلى الدورة الشهرية menstrual cycle قبل حدث مهم أو أسبوع هام  أو رحلة تخييم قادمة. لذلك فإن هناك بعض الأشياء التي بإمكانهن تجريبها من أجل بلوغها بشكل أسرع.

و ينبغي التنويه إلى أنه لا توجد طرق مضمونة لجعل الدور الشهرية تأتي فوراً أو خلال يوم أو يومين.

ومع ذلك ، قد تجد بعض النساء بحلول وقت الدورة الشهرية  أن ممارسة التمارين الرياضية ، أو تجريب أساليب الاسترخاء ، أو ممارسة هزة الجماع يمكن أن تساهم في قدوم الدورة الشهرية بشكل أسرع قليلاً.

ويمكن للنساء أيضاً التحكم في دورة الحيض باستخدام وسائل معينة من  وسائل منع الحمل الهرمونية hormonal contraceptives .

كما يقدم الإنترنت أيضاً العديد من الحلول الأخرى لتحفيز الدورة الشهرية ، مثل تناول الأناناس أو الحلبة fenugreek ، لكن لا يوجد دليل على أن هذه الطرق ناجحة .

ونحن في هذا المقال ، نلقي نظرة على بعض الطرق التي يمكن للنساء من خلالها محاولة تحفيز الدورة الشهرية .كما  نناقش أيضاً الطرق التي ليس لها دعم علمي و لها مخاطر محتملة.


طرق لتحفيز وصول الدورة الشهرية و تعجيل وصولها  : 

يعتبر استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية هو الطريقة الوحيدة الموثوقة لتغيير الدورة الشهرية. ومع ذلك ، فقد يساعد النظام الغذائي والتمارين الرياضية والحد من التوتر في ذلك .

و لا توجد طرق معينة لتعجيل وصول الدورة الشهرية الأولى على الإطلاق.و وفقاً للكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساءAmerican College of Obstetricians and Gynecologists (ACOG)  ، ستصل الدورة الشهرية الأولى للفتاة عادةً في سن ما بين 12 و 13 عاماً. وتقدر الجمعية الأمريكية ACOG  أيضاً  أن هناك حوالي  98 %  من الإناث ستصل للدورة الشهرية  بحلول سن 15.

و تناقش المقاطع التالية الطرق التي قد تساعد في تحفيز و تعجيل  الدورة الشهرية لدى الأنثى  و التي سبق لها أن لها أن كانت في فترة الحيض.


 1-  تنظيم النسل الهرموني Hormonal birth control :

يعد استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية hormonal contraception ، مثل حبوب تحديد النسل أو الحلقة ، الطريقة الوحيدة الموثوقة للسيطرة على الدورة الشهرية.

و تعد حبوب منع الحمل المركبة ، والتي تحتوي على كل من الاستروجين estrogen  و البروجستين progestin ، هي الطريقة الأكثر فعالية للسيطرة على الدورة الشهرية . حيث تقوم المرأة بتناول حبوب منع الحمل الهرمونية لمدة 21 يوماً ، ثم تتوقف عن تناولها أو تتناول حبة وهمية لمدة 7 أيام. و هكذا ستكون لديها الدورة الشهرية  في هذه الأيام السبعة .

و يمكن للنساء  التوقف عن تناول حبوب منع الحمل الهرمونية في وقت مبكر لجعل الدورة الشهرية تأتي في وقت مبكر.

و يجب ملاحظة أنه إذا لم تتناول المرأة حبوب منع الحمل كما يصفها الطبيب ، فقد تكون أقل موثوقية فيما يتعلق بمنع الحمل.

كما  يمكن للنساء  أيضاً  تخطي دورتهن الشهرية وذلك عن طريق استخدام وسائل منع الحمل ، والتي يعتبرها الأطباء آمنة بشكل عام.


2- ممارسة التمارين  الرياضية :

قد يؤدي التمرين اللطيف إلى المساعدة في استرخاء العضلات ويساعد على حدوث الدورة الشهرية على نحو أسرع قليلاً. ومع ذلك ، فإن الأدلة على هذه الطريقة تعتبر قصصية ، ولم تؤكد الأبحاث أنها ناجحة .

و من المعلوم أن هناك بعض النساء لديهن دورة شهرية غير منتظمة بسبب أنظمة التمارين الرياضية القوية. لذلك فإن ممارسة الرياضة باعتدال يمكن أن يساعد في استعادة الهرمونات اللازمة لاستعادة الدورة الشهرية العادية.


3- الاسترخاء : 

يظهر البحث العلمي أن المستويات العالية من التوتر لها صلات بمخالفات الحيض.

و قد يساعدك إيجاد طرق للاسترخاء والتخلص من التوتر ، خاصةً إذا وجدت المرأة أن دورتها متأخرة أو غائبة بسبب الإجهاد.

و يمكن أن تساعد ممارسة كل من اليوغا اللطيفة واليومية والتأمل وقضاء الوقت مع الأصدقاء والأحباء في خفض مستويات التوتر.


4- هزة الجماع Orgasm :

يمكنك عزيزتي أن تصدقي أو لا ،  أنه بإمكان الجنس والنشوة أن تساعد أيضاً في تعجيل وقت الدورة الشهرية .

إذ قد يساعد مزيج الهرمونات المنتجة أثناء النشاط الجنسي وانقباضات الرحم أثناء النشوة على تمدد عنق الرحم ، مما يساعد الرحم على التخلص من بطانته.


5- النظام الغذائي والوزن :

يمكن للتغيرات في وزن جسم المرأة أن تؤثر على الدورة الشهرية.و يمكن أن يسبب انخفاض وزن الجسم فترات غير منتظمة أو قد يتسبب في توقف الدورة بالكامل. وذلك لأن الجسم يحتاج إلى بعض الدهون لإنتاج الهرمونات المتعلقة بالحيض.

كما قد تؤدي زيادة وزن الجسم أو حدوث تغيير مفاجئ في الوزن أيضاً إلى حدوث دورات غير منتظمة في الدورة الشهرية.

وقد تلاحظ بعض النساء  أن هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تؤخر الدورة الشهرية أو تسرعها وتؤثر على مقدار التدفق الثقيل ومدته. وقد يكون هذا بسبب الدهون النسبية والبروتين والمحتوى الغذائي الآخر في الأطعمة.

و من المحتمل أن يكون لتقييد السعرات الحرارية الشديد أو التمرين المفرط تأثير على الهرمونات التناسلية ويؤثر على الإباضة.


أساليب أخرى :

هناك الكثيرات من النساء ممن يستخدمن العلاجات الطبيعية لمحاولة حث الدورة الشهرية و تعجيل وصولها . إلا أنه لا يوجد دليل علمي على أن هذه الأساليب تعمل ، ولكن هناك القليل من المخاطر المرتبطة بتجربتها.

وتشمل العلاجات الطبيعية التي تستخدمها بعض النساء لمحاولة تعجيل وصول الدورة الشهرية على ما يلي :

 

1- الأناناس :

يعتبر الأناناس فاكهة غنية بالبروميلين  bromelain ، وهو إنزيم enzyme يعتقد البعض أنه قد يؤثر على الإستروجين estrogen  والهرمونات الأخرى.

و تشير الأبحاث إلى أن البروميلين قد يساعد في تقليل الالتهاب ، مما يعني أنه يمكن أن يساعد في حدوث بعض أسباب الدورات الشهرية غير المنتظمة التي تنطوي على التهاب.

ومع ذلك ، فلا يوجد أي بحث للقول بأن تناول مكملات الأناناس أو البروميلين سيؤدي إلى تعجيل قدوم الدورة الشهرية  .


2- فيتامين سي Vitamin C :

تعتقد بعض النساء أن تناول كميات كبيرة من فيتامين سي (C) يمكن أن يساعد في تعجيل وصول الدورة الشهرية . و قد يكون هذا بسبب الآثار المحتملة لفيتامين C على مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون ، و هي الهرمونات المسؤولة عن توقيت الدورة الشهرية.

و لا يوجد أي دليل علمي يدعم هذا ، لكن زيادة المدخول الغذائي لفيتامين C ليس ضاراً .

و لزيادة فيتامين C ، حاول تناول :

1- الخضار الورقية الخضراء ، مثل السبانخ واللفت .

2- ثمار الحمضيات ، مثل البرتقال والجريب فروت .

3- الخضروات الصليبية ، مثل البروكلي broccoli  و كرنب بروكسل Brussels sprouts .


3- الأعشاب :

 تعرف الإيمناجوغز Emmenagogues  على أنها أعشاب تعتقد بعض النساء أنه بإمكانها تعجيل فترة الحيض. و تستخدم النساء في بعض الأحيان البابونج والبقدونس والقرفة وإكليل الجبل و الميرمية و الأوريجانو لهذا الغرض.

كما تفيد بعض النساء  أيضاً أن كلاً من الرمان ، والكرفس  ،والبابايا ، والحلبة و الهندباء البرية هي من أعشاب الإيمناجوغز  emmenagogues .


المخاطر :

معظم الطرق التي نوقشت أعلاه آمنة ويجب ألا تشكل أي خطر على النساء البالغات ممن يتمتعن بالصحة  .

و من الضروري أن يشتري الناس أي مكملات عشبية من مصدر حسن السمعة لأن إدارة الغذاء والدواءFood and Drug Administration (FDA) لا تنظم المنتجات والمكملات العشبية. و يجب  أيضاً ، على أي مرأة مصابة بحساسية معروفة أو مشتبه بها تجاه أي من الأعشاب أو الأطعمة أو المكملات تجنب تناولها.

ويمكن أن يؤدي تحديد النسل الهرموني إلى حدوث آثار جانبية وقد لا يكون مناسباً لجميع النساء . وعلى الرغم من أنه أمر نادر الحدوث ، فإن حبوب منع الحمل يمكن أن تزيد من خطر إصابة المرأة  بتجلط دموي أو سكتة دماغية أو نوبة قلبية.

و قد تكون النساء المدخنات أو اللواتي تزيد أعمارهن عن 35 عام أكثر عرضة لمضاعفات حبوب منع الحمل. لذلك عند التفكير في تحديد النسل الهرموني ، عليكِ التحدث إلى الطبيب حول عوامل الخطر الفردية.

 

متى يجب زيارة  الطبيب :

وفقاً لبعض المصادر ، تستمر دورة الحيض المتوسطة لمدة 28 يوماً ، على الرغم من أن النطاق المعتاد يتراوح بين 21 و 35 يوماً.

ويجب على المرأة رؤية الطبيب إذا فاتتها فترة منتظمة أو إذا كانت الدورة غير منتظمة للغاية. كما يجب عليها أن تقوم بإخبار الطبيب عن أي تغييرات كبيرة في الحيض.

ويجب على أي امرأة تتناول حبوب منع الحمل الاتصال بطبيبها على الفور أو طلب رعاية الطوارئ إذا كانت تعاني من الأعراض التالية:

1- ألم شديد في البطن

2- صداع حاد

3- ألم في الصدر أو ضيق في التنفس

4- ألم ، احمرار ، أو تورم في الساق

وأخيراً ، يجب على النساء اللواتي  يستخدمن وسائل تحديد النسل الهرموني للتلاعب بدورتهن الشهرية  التحدث مع الطبيب حول كيفية القيام بذلك من خلال شكل معين من أشكال تحديد النسل ، حيث يمكن أن تختلف التعليمات من شكل إلى آخر ، بل وحتى حبوب منع الحمل.




عزيزي القارئ

لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.  


 ننصحك بقراءة المقالات التالية :

الدورة الشهرية : ممارسة التمارين الرياضة خلال دورة الطمث Period؟

الدورة الشهرية : 14 سبباً محتملاً لعدم انتظامها

الصداع و الدورة الشهرية : لماذا تصابين بالصداع (ألم الرأس ) أثناء الدورة الشهرية ؟


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن