الجنسية
هل يؤثر شكل جسدك على حياتك الجنسية ؟

وفقاً لما تم إثباته في الدراسات الحديثة فإن شكل الجسد لدي الجنسين (عند النساء و الرجال) ونظرتهم إلى أجسادهم،

تؤثر على مشاعرهم المتعلقة بالرغبة الجنسية  Sexual desire والقدرة على الإثارة، وخصوصاً لدى السيدات بشكلٍ أكبر من الرجال فإحساس المرأة ونظرتها إلى جسدها أنه جميل ومثير يعد أكبر منشط للرغبة الجنسية Libido والاستجابة لديها.

وهناك نوعان من مشكلات الصورة الجسدية التي تؤثر على حياة المرأة الجنسية

المشكلة الأولى، ما تفكر فيه بنفسها، و الثانية هي، ما تعتقد أن شريكها يفكر به حيالها.

فلرغبة الجنسية لدى المرأة تتأثر بعاملين هما...

  • نظرة المرأة إلى نفسها:

إذا شعرت المرأة بأن جسدها غير جذاب، فإن هذا الأمر يؤدي إلى انخفاض احترام الذات الجنسي لديها مما يؤدي إلى تجنب النشاط الجنسي، ومع تكرر هذا الأمر تتعطل العديد من مناطق الدورة الجنسية والمسؤولة عن الرغبة والإثارة الجنسية في الجسم، والعكس صحيح كذلك

فإذا نظرت المرأة إلى جسمها على انه جذاب تزداد الرغبة الجسدية لديها وتنشط مراكز النشاط الجنسي لديها. و بالتالي إذا نظرت المرأة إلى جسمها بشكل نقدي ، زاد شعورها بالقلق إزاء رؤيتها ولمسها (من قبل الشريك) – و تصبح بذلك أقل قدرة على التفاعل في الوقت المناسب.

و يعتبر القلق المتعلق بشكل الجسد لدى المرأة ، مثل القلق بشأن حجم أجزاء الجسم أو الوزن ( و الذي القاعدة الأكثر شيوعاً للقياس لدى النساء)، يعتبر من أقوى التنبؤات بحصول مشاكل النشوة الجنسية.

  • نظرة الآخرين إليها:

عندما تعتقد المرأة أن شريكها أو الآخرين ينظرون إليها على أنها جذابة، فإن أدائها الجنسي سوف يكون أعلى حتى وإن كانت جذابة بالفعل دون الحاجة إلى رأي الآخرين

أما إذا نظر الآخرين إلى جسد المرأة على أنه غير جذاب أو بشكل سلبي فإن رغبتها الجنسية تتعطل تماماً، مثل سن اليأس الذي تقل فيه الرغبة الجنسية لدى المرأة بسبب انخفاض جاذبيتها، على رغم أن الهرمونات لها دور مهم أيضاً.

و في هذا الخصوص تشتكي النساء الكبيرات في السن من عدم لفت انتباه الرجال، إذ انهن غالباً ما يشعرن بأنهن بالضآلة بسبب جاذبيتهن ، مما يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية lower libido لديهن. وهذا الشعور هو الدور الذاتي الذي يجب أن ينتبهن إليه.

و ضمن هذا السياق تقول الباحثة مارتا مينا Marta Meana أنه بالنسبة للنساء ، فإن "شعورهن بأنهن مرغوبات هي النشوة الجنسية".

نصائح تساعدك على تعديل نظرتك نحو جسدك؟

لمعالجة مشكلات صورة الجسد والعودة إلى المسار الصحيح (منة الناحية الجنسية) ، هناك بعض الأشياء التي يمكنك تجربتها:

  • صدِّق شريكك! 

يقول الكثير من الرجال انهم محبطون لأنهم يجدون أن شريكتهم مثيرة بشكل كبير و رائع ، ومع ذلك فهي لا تفكر في الشيء ذاته في جسدها وبالتالي ترفضه. و من ثم يحصل البرود الجنسي

  • قلل من الحديث السلبي عن النفس قبل وأثناء ممارسة الجنس. 

تدرب على إدراك الصوت الناقد في الداخل مع توقع اللحظات الجنسية اللطيفة. فعندما تسمع هذه الأفكار ، ذكّر نفسك بأنك تستحق المتعة الجنسية وأن الجنس سيجلب المزيد من التقارب والارتباط مع شريك حياتك.
و سيجلب الكثير من الهدوء و الطمأنينة، و الارتياح لكما.

  • مارس التأمل  أو اليقظة الذهنية mindfulness

إن اليقظة الذهنية بكل بساطة هي عدم الحكم. فما عليك إلا أن تبدأ لبضع دقائق كل يوم ، في التدرب على العيش في اللحظة -الآن- ، راقب أي أفكار يقدمها عقلك لك، دون قبولها على أنها صحيحة.

و تذكر ألا تدع نفسك بأن تحكم على المشاعر أو الأفكار، فقط دع الأفكار تقيم في عقلك وكن فضولياً بشأن ذلك. بينما نتساءل عن أفكارنا ومشاعرنا ، نتعلم أنها مجرد أفكار ومشاعر - إنها ليست حقيقة ملموسة.

  • قم ببعض تمارين كيجل Kegels

استخدم ضغط تمرين Kegel لصرف انتباهك عن تساؤلاته السلبية، و ابدأ بالتعرف على جسدك من خلال توجيه التركيز إلى الداخل. ففي كثير من الأحيان ، تكون الصعوبة في الضغط على قاع الحوض بشكلٍ كافٍ كفيلة بمنع عقلك من الحصول على العديد من الأفكار الأخرى على الإطلاق.

  • تذكر أن تتنفس

تدرب على الشعور بالتنفس عندما تمارس الجنس. 

    1. خذ نفسين عميقين

    2. ركز على هذا الإحساس لثانية أو اثنتين ، بدلاً من الأفكار السلبية. 

و بالتأكيد يمكن أن يساعدك التأمل اليومي في تعلم التنفس الصحيح في ظروف أقل إرهاقاً.

  • التركيز على شريكك

لابد لك من الانتباه إلى كيفية تقلب جسدك مع جسده و كيف يتم التناغم في ذلك. و راقب كل الحركات و السكنات عندما يصبح شريكك أكثر إثارة، لاحظ سروره و بهجته لكونه معك. عبر بشكر و امتنان بالدليل المادي الملموس و بحركات لطيفة لكونه يحبك و يلاطفك.


بعد عرض هذه الأفكار والحقائق اعتقد انك أصبحت الآن تعرف الإجابة على سؤالنا "هل يؤثر شكل جسدك على حياتك الجنسية؟" بكل سهولة، لا تنسوا ترك تعليق باستفساراتكم وتساؤلاتكم حول هذا الموضوع لنجيب عليها وانتظرونا في المزيد من المواضيع الشيقة. 



عزيزي القارئ

لأننا نهتم، نتمنى أن تكتب لنا في التعليقات عن المواضيع التي ترغب و تهتم بها لنتمكن من تقديمها لك، لرغبتنا في أن يعبِّر موقعنا عن اهتمامات القارىء العربي.

 كما ونرجوا منك مشاركة المقال في حال أعجبك المحتوى.   


  ننصحك بقراءة المقالات التالية :

الرغبة الجنسية ، ماهي العقاقير و الأدوية التي تؤثر عليها؟

الأمراض الجنسية : داء المشعرات Trichomoniasis ماذاتعرف عنه ؟

اليوغا و الجنس: كيف يمكن لليوغا أن تحسن حياتك الجنسية؟


المصادر


الوسوم



المؤلف

هدفنا إغناء المحتوى العربي لأن القارئ العربي يستحق المعلومة الصحيحة والمفيدة، و التي تنشر الآن في أهم المواقع العالمية ،


التعليقات

    • الأن